ليبيا .. مبادرات تحت وقع القصف

قالت مصادر من الثوار الليبيين للجزيرة إن قوات النيتو تقصف حاليا مخازن أسلحة لكتائب القذافي في بلدة تيجي على بعد أربعين كيلومترا من مدينة نالوت غربي ليبيا. هذا وقد أكدا الرئيس الامريكي/ باراك أوباما/ ورئيس الوزراء البريطاني/ ديفيد كاميرون/ أنهما سيواصلان الضغط دون توقف على العقيد معمر القذافي حتى يتنحى. ويتزامن هذا التأكيد مع مساع دولية وإقليمية لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية، ومن بينها مبادرة الاتحاد الأفريقي؛ لكن الثوار الليبيين يشترطون لتلك التسوية تنحي القذافي وابنائه عن السلطة في ليبيا.
قالت مصادر من الثوار الليبيين للجزيرة إن قوات الناتو تقصف حاليا مخازن أسلحة لكتائب القذافي في بلدة تيجي على بعد 40 كلم من مدينة نالوت غربي ليبيا.
وقد أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أنهما سيواصلان الضغط دون توقف على العقيد معمر القذافي حتى يتنحى.
ويتزامن هذا التأكيد مع مساع دولية وإقليمية لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية، ومن بينها مبادرة الاتحاد الأفريقي، لكن الثوار الليبيين يشترطون لتلك التسوية تنحي القذافي وأبنائه عن السلطة في ليبيا.