وقد بُثت على الإنترنت مقاطع فيديو قال ملتقطوها إنها تُظهر فتياناً عُذبوا بعدما اعتقلتهم قوات الأمن السورية يوم الجمعة في مدينة دوما.

وقد بُثت على الإنترنت مقاطع فيديو قال ملتقطوها إنها تُظهر فتياناً عُذبوا بعدما اعتقلتهم قوات الأمن السورية يوم الجمعة في مدينة دوما. وذكر أهالي الشبان أنهم أجروْا فحوصاً طبية لأبنائهم بعد استلامهم، وأوصلوا التقارير الطبية إلى النيابة العامة لإثبات وقائع التعذيب. وذكر النص المرفق مع الفيديو في اليوتيوب أن المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين خمسة عشر عاماً وستة عشر، تعرضوا لتعذيب وصفوه بالوحشي عن طريق ضربهم بهراوى على رؤوسهم وبمطارق على ركبهم ومختلف مواضع أجساهم، وإطفاء سجائر في أيديهم واقتلاع أظافرهم، على حد قولهم.