تظاهر المئات عقب صلاة الجمعة في الجامع الأموي وسط العاصمة السورية دمشق

وردد المتظاهرون الذين احتشدوا داخل الجامع وفي باحته الخارجية هتافات للمطالبة بالحرية والإصلاح السياسي في البلاد وسط تواجد كثيف لقوات الأمن بلباس مدني.وقد فرقت قوات الأمن المتظاهرين بالقوة، وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن قوات الأمن اعتقلت شخصين واقتادتهما إلى جهة غير معلومة، فيما قال شهود عيان إن قوات الأمن أغلقت أبواب المسجد للسيطرة على المتظاهرين. وكان نشطاء دعوا للتظاهر عقب صلاة الجمعة في مختلف المدن السورية على صفحات شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك للمطالبة بالإصلاح السياسي.