مئات العائلات في شمال صنعاء شرّدت نتيجة القصف الذي تشنّه قوات الرئيس اليمني

في أرحب شمال العاصمة صنعاء شرّد القصف الذي تشنّه قوات الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مئات العائلات في المنطقة ودفعها للبحث عن ملجأ في الكهوف والجبال وسط ظروف إنسانية صعبة. وقد ناشد سكّان المنطقة المنظمات الإنسانية الالتفات إلى معاناتهم ومساعدتهم في أدنى الحدود.
في أرحب شمال العاصمة صنعاء شرّد القصف الذي تشنّه قوات الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مئات العائلات في المنطقة ودفعها للبحث عن ملجأ في الكهوف والجبال وسط ظروف إنسانية صعبة. وقد ناشد سكان المنطقة المنظمات الإنسانية الالتفات إلى معاناتهم ومساعدتهم في أدنى الحدود.