الاحتجاجية ضد الإجراءات التقشفية في بلجيكا

تودع بلجيكا العام الحالي وهي تشهد تصاعداً في وتيرة التحركات الاحتجاجية ضد الإجراءات التقشفية التي تعتزم الحكومة الجديدة اتخاذها. فقد عاشت البلاد أكثر من سنة دون حكومة رسمية, ودون أزمة اجتماعية, بل إنها تمكنت من تفادي تداعيات الأزمة المالية العالمية.
تودع بلجيكا العام الحالي وهي تشهد تصاعداً في وتيرة التحركات الاحتجاجية ضد الإجراءات التقشفية التي تعتزم الحكومة الجديدة اتخاذها. فقد عاشت البلاد أكثر من سنة دون حكومة رسمية, ودون أزمة اجتماعية, بل إنها تمكنت من تفادي تداعيات الأزمة المالية العالمية.


المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة