آثار الدمار بادية للعيان في مدينة مصراته

رغم مرور عدة أشهر على انتهاء الحرب في ليبيا مازالت آثار الدمار بادية للعيان في مدينة مصراته . فقد لحقت أضرار جسيمة بالمرافق العمومية وبآلاف المنازل. ولم يتمكن السكان من العودة إلى ديارهم التي هجروها بسبب شراسة المعارك لأنها لم تعد صالحة للسكن.قصة شريفة من مصراته تختزل حكايا الكثيرين الذين فقدوا منازلهم بسبب الحرب
رغم مرور عدة أشهر على انتهاء الحرب في ليبيا ما زالت آثار الدمار بادية للعيان في مدينة مصراتة. فقد لحقت أضرار جسيمة بالمرافق العمومية وبآلاف المنازل. ولم يتمكن السكان من العودة إلى ديارهم التي هجروها بسبب شراسة المعارك لأنها لم تعد صالحة للسكن. قصة شريفة من مصراتة تختزل حكايا الكثيرين الذين فقدوا منازلهم بسبب الحرب.


المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة