القوات السورية تعيد اقتحام مناطق عدة

قالت مصادر للجزيرة إن انفجارات قوية هزت بلدة الرستن بمحافظة حمص، بعد تحليق مكثف للطيران الحربي السوري. وأفادت المصادر أن قوات الأمن السورية اعتقلت عشرات الناشطين في حي الرمل بمدينة اللاذقية. وفي مدينة حرستا بريف دمشق قال اتحاد تنسيقيات الثورة في سوريا إن قوات امنية تدعمها قوات عسكرية اقتحمت المدينة بعد قطع جميع خطوط الاتصالات والإنترنت حيث تعرضت منطقة السيل فيها لقصف مدفعي. كما داهمت قوات الأمن بلدات كفر نبوذة والقصابية وقلعة المضيق في حماة، فيما اقتحمت الدبابات ترافقها قوات الامن الميادين والقرية والطيانة في محافظة دير الزور. وقد بلغ عدد المعتقلين في محافظة دير الزور ثلاثمئة شخص خلال أربع وعشرين ساعة، حسبما قال المرصد السوري لحقوق الانسان/ وأكثر من ثلاثة آلاف منذ بداية اقتحامها، حسب ما أعلن اتحاد تنسيقيات الثورة السورية. كما سُـمع إطلاق نار كثيف ودوي انفجارات في حي /الغوطة/ في حمص التي ارتفع فيها عدد القتلى إلى عشرة أشخاص منذ أمس، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقالت لجان تنسيق الثورة السورية إن عشرة أشخاص أصيبوا بجروح في اشتباكات بين الأمن وأكراد في بلدة الكسوة.