قتلى وجرحى في مواجهات ميدان التحرير بالقاهرة

يعقد مجلس الوزراء المصري اجتماعا طارئا في هذه الأثناء هو الثاني خلال أربع وعشرين ساعة لمناقشة تطورات الأوضاع، وبحث كيفية إدارة أزمة المظاهرات الحالية، التى امتدت إلى عددٍ من المحافظات، من بينها السويس والإسكندرية والإسماعيلية وأسيوط وقنا. ويتوقع أن يتم الإعلان عن الموقف النهائي من وثيقة السلمي خلال ساعات في ظلّ رفض غالبية القوى السياسية لها. هذا ودعا عدد من القوى السياسية والشبابية المصرية إلى مليونية غدا الثلاثاء تحت عنوان مليونية إنقاذ الوطن. من جهة ثانية قالت وزارة الصحة في مصر، إن اثنين وعشرين شخصا قتلوا في المواجهات التي شهدها ميدان التحرير وسط القاهرة وبعض المحافظات، بدءا من الجمعة الماضية بين المحتجين وقوات الأمن. وقد أكد اللواء سعيد عباس مساعد قائد المنطقة المركزية العسكرية في مؤتمر صحفي التزام المجلس بخريطة الطريق المؤدية إلى تسليم السلطة إلى حكومة مدنية منتخبة.

يعقد مجلس الوزراء المصري اجتماعا طارئا في هذه الأثناء -هو الثاني خلال أربع وعشرين ساعة- لمناقشة تطورات الأوضاع، وبحث كيفية إدارة أزمة المظاهرات الحالية التي امتدت إلى عددٍ من المحافظات، من بينها السويس والإسكندرية والإسماعيلية وأسيوط وقنا.

ويتوقع أن يتم الإعلان عن الموقف النهائي من وثيقة السلمي خلال ساعات، في ظلّ رفض غالبية القوى السياسية لها.

هذا ودعا عدد من القوى السياسية والشبابية المصرية إلى مليونية غدا الثلاثاء تحت عنوان مليونية إنقاذ الوطن.