صدامات تتجدد بين الأمن والمعتصمين بميدان التحرير

ثلاثة أيام شهدها ميدان التحرير، الذي يطل عليه كل المصريين، ومن حولهم العالم، في لحظة، يشير التوتر المصاحب لها، إلى أنها لحظة فارقة في تاريخ الحياة السياسية المصرية بعد أشهر من الثورة، وقبل أيام من انتخابات مقرر لها أن تبدأ. حصيلة الأيام الثلاثة أكثر من عشرين قتيلا في القاهرة واعتصامات حاشدة، وصدامات تتجدد مع قوات الأمن. في حصيلة أحداث التحرير أيضا صدور قانون إفساد الحياة السياسية الذي طال انتظاره، واستقالة وزير الثقافة، وشكوك تحوم حول وجود جهة ما تسعى لإثارة الفوضى وتأجيل الانتخابات، ما دفع كلا من المجلس العسكري والحكومة واللجنة العليا للانتخابات إلى نفيه، وتأكيد الالتزام بإجرائها في موعدها.

ثلاثة أيام شهدها ميدان التحرير، الذي يطل عليه كل المصريين ومن حولهم العالم في لحظة يشير التوتر المصاحب لها إلى أنها لحظة فارقة في تاريخ الحياة السياسية المصرية، بعد أشهر من الثورة وقبل أيام من انتخابات مقرر لها أن تبدأ.

حصيلة الأيام الثلاثة أكثر من عشرين قتيلا في القاهرة واعتصامات حاشدة، وصدامات تتجدد مع قوات الأمن.

في حصيلة أحداث التحرير أيضا صدور قانون إفساد الحياة السياسية الذي طال انتظاره، واستقالة وزير الثقافة، وشكوك تحوم حول وجود جهة ما تسعى لإثارة الفوضى وتأجيل الانتخابات، مما دفع كلا من المجلس العسكري والحكومة واللجنة العليا للانتخابات إلى نفيه، وتأكيد الالتزام بإجرائها في موعدها.