اقتصاد الصباح 23/4/2011

كشف خبراء اقتصاديون وقانونيون عن عقبات تعترض استرداد ثروة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك من الخارج, ما قد يضطر الحكومة المصرية لعقد صفقات مع دول أوروبية تتنازل بموجبها عن بعض الأصول مقابل الحصول على بقية الممتلكات. كما تثار تساؤلات مماثلة حول ثروة العقيد الليبي معمر القذافي. وتتردد أنباء عن أن الحكومة المصرية وضعت يدها على قصر بلندن يمتلكه مبارك ويقدر سعره بنحو مائتي مليون جنيه استرليني.