مراقبون أجانب في الانتخابات التشريعية المغربية


أعلن في المغرب حضور مراقبين أجانب للإشراف على الانتخابات التشريعية، كسابقة من نوعها في تاريخ الانتخابات المغربية التي لم تخلُ من الاتهامات بالتزوير، وعلى لائحة المدعوين المعهد الوطني الديمقراطي الأميركي ونادي مدريد، وأكد رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان في المغرب ضرورة تحقق شرطي الشفافية النزاهة في الانتخابات، وأعلنت وزارة الداخلية أنها ستشن حربا على من تسميهم مفسدي العملية الانتخابية.



المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة