معاناة طالب فلسطيني في أميركا لكون اسمه أسامة

رفعت أسرة فلسطينية مقيمة في نيويورك قضية على إدارة التعليم بسبب الاضطهاد الذي يمارس على ابنهم الذي يحمل أسم أسامة من قبل المعلمين في المدرسة. والد أسامة هدفه من مقاضاة إدارة التعليم كان وقف الممارسات خاصة بعد أن علم أن طفلا عربيا أقدم على الانتحار بسبب الاضطهاد. يذكر أن عالم ما بعد 11 سبتمبر حول اسم أسامة إلى سام ومحمد إلى مو وذلك تجنبا للمشاكل.
 



المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة