تظاهرة في موسكو ضد أبناء القوميات غير الروسية


الروس قادمون، موسكو لأهلها، لم تعد تلك شعارات ترفعها منظمات راديكالية لإبراز عضلاتها السياسية بل دعوة صريحة لطرد أبناء القوميات غير الروسية من موسكو. المتعصبون يضعون القوقازيين على رأس قائمة الضيوف غير المرغوب فيهم، وطالت اعتداءات الفاشيين الجدد أجانب داخل موسكو وخارجها. صمت السلطات على هذا التعصب هو ضوء أخضر لدخول روسيا البلد المتعدد القوميات والديانات إلى المجهول.

 

 



المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة