يوم حداد رسمي علي ضحايا أحداث نالتشيك


اعلان الحداد الرسمي في نالتشيك لم يمنع إزالة ما خلفه هجوم المقاتلين على مبان حيوية وسط المدينة وما أعقبه من آثار عملية أمنية أنهت ذلك الهجوم, أما في أطراف نالتشيك فبدا المشهد مختلفا، فأقارب وأصدقاء الضحايا يدفنون ضحاياهم في مقبرة المدينة, أهالي الضحايا الذين بلغ عددهم أكثر من 30 أسرة ينتظرون السلطات الروسية أن توقف مسلسل العنف في شمال القوقاز.



المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة