تباين رؤى العراقيين في الأردن تجاه دستور بلادهم

يشكل الدستور لعائلة أبو علي الحيدري بوابة تطل منها على حياة جديدة، فالعائلة صغارا وكبارا ترى أن المرحلة المقبلة ستكون ساحة للعمل السياسي الوطني رغم أن البلاد ترزح تحت احتلال عسكري. وبينما لم يسمح للعراقيين المتواجدين خارج العراق بالمشاركة في الاستفتاء على الدستور فهم يستهجنون ذلك ويعتبرون الدستور بمثابة طوق نجاة لواقع حال أقرب إلى الغرق.


المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة