بدء التصويت على ميثاق السلم والمصالحة في الجزائر


أقلية من الجزائريين فضلوا عدم المشاركة في الاستفتاء الذي تجريه الحكومة على ميثاق السلم والمصالحة الوطنية. وظل السؤال يتردد في الأوساط السياسية: كم من الـ18 مليون ناخب جزائري سيدلون بأصواتهم، غير أن المواطن العادي أقل اهتماما بهذه الحسابات. وتوجه غالبية الجزائريين للتصويت رغم تحفظاتهم على بعض ما جاء في الميثاق أملا في حل الأزمة الجزائرية.



المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة