بنادق الصيد الإيرانية تتلقف الطيور الروسية المهاجرة


undefinedآلاف من الطيور كانت تعبر الهور مهاجرة من روسيا إلى أرض الله الواسعة. وكان لا بد أن نعبر أميالا شبه صحراوية ثم نبحر كي نصل إلى مكان يكون أكثر قربا من الطيور التي يحل أكلها وبالتالي صيدها. وبعد محاولات مختلفة عاد أبو رياض وزميله بصيد قيمته ما يزيد على 100 ألف ريال أي حوالي 15 دولارا.