رئاسيات تونس المبكرة.. من يحسم السباق إلى قصر قرطاج؟

ستكون انتخابات سبتمبر/أيلول الرئاسية المبكرة بعد وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي والتي كانت مقررة أصلا في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 ثاني انتخابات رئاسية في تونس منذ ثورة 2011 التي أنهت حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي وفجرت انتفاضات الربيع العربي، وتولى بعدها الرئيس منصف المرزوقي الرئاسة حتى نظمت انتخابات 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 وفاز في دورتها الثانية مرشح نداء تونس الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي أمام منصف المرزوقي.

رؤساء تونس من الاستقلال إلى الجمهورية الثانية

الحبيب بورقيبة: (1903-2000) كان الرئيس المُعين من قبل المجلس القومي التأسيسي في 25 يوليو/تموز 1957(تاريخ إلغاء الملكية وإعلان الجمهورية) حتى تم انتخابه كأول رئيس للجمهورية في انتخابات 8 نوفمبر/تشرين الثاني 1959 بناء على الدستور، الذي وضع في 1 يونيو/حزيران عام 1959.

وباعتباره المترشح الوحيد حصل بورقيبة على 91% من أصوات الناخبين ليكون بذلك أول رئيس للبلاد لمدة خمس سنوات. وبعد تعديل الدستور عام 1974 نصّب بورقيبة نفسه رئيسا مدى الحياة ليطاح به في انقلاب 7 نوفمبر/تشرين الثاني 1987 قام به رئيس وزرائه آنذاك زين العابدين بن علي.

زين العابدين بن علي: من مواليد 1936، كان رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في أواخر عهد الرئيس الحبيب بورقيبة. قام بعزله في 7 نوفمبر/تشرين الثاني 1987 في إطار ما سمي بالانقلاب الطبي، ليصبح بذلك ثاني رئيس للدولة التونسية منذ استقلالها.

انتُخب رئيسا في 2 نيسان/أبريل 1989، وكان من المُقرر جلوسه في كرسي الرئاسة لمدة 5 سنوات فقط، لكنه بقي لفترة أطول عبر انتخابات كانت نتائجها معدة مسبقا. تم إسقاط نظامه في 14 يناير/كانون الأول 2011 بعد اندلاع الثورة التونسية وتولى محمد الغنوشي رئيس الوزراء آنذاك منصب القائم بأعمال الرئيس بشكل مؤقت لمدة أربعة أيام.

فؤاد المبزع: من مواليد 1933. عُيّن من قبل المجلس الدستوري بعد الثورة وهروب بن علي في منصب الرئيس في 15 كانون الثاني/يناير 2011 بموجب المادة 57 من الدستور التونسي باعتباره كان رئيسا لمجلس النواب على أن تجري انتخابات بين 45 و60 يوما.

في الثالث من مارس/آذار عام 2011 أُعلن عن إلغاء دستور تونس 1959 ثم تشكّلت الجمعية التأسيسية لكتابة مشروع جديد فأصبح بذلك المبزع ثالث رئيس للجمهورية حتى 13 ديسمبر/كانون الأول 2013 ليخلفه منصف المرزوقي.

منصف المرزوقي: سياسي وحقوقي من مواليد 1945 انتُخب رئيسا من قِبل المجلس الوطني التأسيسي في 12 ديسمبر/كانون الأول 2011.

حكم لمدة ثلاث سنوات، وأصبح بذلك أول رئيس لا يكون عضوا في الحزب الحاكم وخلال الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 خسر في الجولة الثانية أمام مرشح نداء تونس الباجي قائد السبسي، فترك منصبه في 31 ديسمبر/كانون الأول 2014.

الباجي قائد السبسي: (1926 -2019) يُعد أول رئيس منتخب عن طريق الاقتراع العام بعد الثورة حكم بين 31ديسمبر/كانون الأول 2014 حتى وفاته في 25 يوليو/تموز 2019.

سياسي مخضرم، تولى العديد من المناصب الوزارية في عهد الحبيب بورقيبة، ثم عاد للساحة السياسية بعد ثورة 2011 أسس وترأس حزب نداء تونس وترشح عبره للانتخابات الرئاسية في 2014 أمام الرئيس المنتهية ولايته المنصف المرزوقي وافاز في الدورة الثانية بنسبة 55.68%.

انتهج سياسة توافق مع راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة، التي كانت الكتلة السياسية الثانية في البرلمان ومع مكونات سياسية أخرى، لكن حزبه نداء تونس شهد عدة انشقاقات وأزمات، مما أثر في التوازنات السياسية.

في بداية يونيو/حزيران 2019 أصيب بوعكة صحية ونقل أكثر من مرة إلى المستشفى، وفي 25 يوليو /تموز أعلنت الرئاسة التونسية عن وفاته عن عمر يناهز 92 عاماً ونظمت له جنازة مهيبة.

محمد الناصر: من مواليد 1934، أصبح رئيسا مؤقتا بعد وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي بمقتضى الفصل 84 من الدستور، باعتباره رئيس مجلس النواب، وهو سياسي مخضرم بدأ مسيرته في عهد الرئيس الحبيب بورقيبة في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي في عدة مناصب أبرزها وزير الشؤون الاجتماعية.

وكلف بمهام دبلوماسية في عهد بن علي، وعاد إلى الحكومة وزيرا للشؤون الاجتماعية بعد ثورة 2011 ضمن فريق رئيس الحكومة التي شكلها حينها الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي.

انضم إلى حزب نداء تونس بزعامة السبسي عام 2014 وانتخب عضوا في البرلمان في انتخابات أكتوبر/تشرين الأول 2014 التي فاز به حزبه، وأصبح رئيسا له حتى وفاة الرئيس السبسي وتوليه منصب الرئيس مؤقتا.

محطات انتخابية.. من حكم الفرد إلى الثورة

25يوليو
25 يوليو/تموز 1957

إلغاء النظام الملكي

أعلن المجلس القومي التأسيسي إلغاء النظام الملكي بخلع محمد الأمين باي وإعلان الجمهورية واختيار الحبيب بورقيبة أول رئيس للجمهورية بعد انتخابه بطريقة غير مباشرة من قبل المجلس.

08نوفمبر
8 نوفمبر/تشرين الثاني 1959

أول انتخابات

نظمت أول انتخابات من نوعها في تونس بعد المصادقة على دستور 1 جوان (يونيو)1959. كان الحبيب بورقيبة المرشح الوحيد فيها عن الحزب الحر الدستوري الجديد، وحصل على نسبة 99.8 % من أصوات الناخبين واعتبرت هذه الانتخابات مزورة.

08نوفمبر
8 نوفمبر/تشرين الثاني 1964

العصر البورقيبي

تعد ثاني انتخابات من نوعها في تاريخ البلاد، كان الحبيب بورقيبة المرشح الوحيد فيها، ممثلا للحزب الحاكم الحزب الاشتراكي الدستوري، وفاز بفترة رئاسية جديدة مدتها خمس سنوات بنسبة تقارب 100% من الأصوات المصرح بها.

02نوفمبر
2 نوفمبر/تشرين الثاني 1969

حكم الفرد والحزب

وهي ثالث انتخابات رئاسية بعد الاستقلال. وكان فيها الحبيب بورقيبة المرشح الوحيد عن الحزب الاشتراكي الدستوري، وحصل على نسبة 99.76% من أصوات المقترعين.

03نوفمبر
3 نوفمبر/تشرين الثاني 1974

عهدة رابعة

كان فيها الحبيب بورقيبة، المرشح الوحيد عن الحزب الاشتراكي الدستوري، وفاز بولاية جديدة بنسبة 99.9% من الأصوات.

18مارس
18 مارس/آذار 1975

الحبيب بورقيبة رئيسا مدى الحياة

صادق مجلس الأمة (البرلمان) على تعديل الفصلين 40 و51 من دستور 1959 لإقرار انتخاب الرئيس الحبيب بورقيبة رئيسا للجمهورية مدى الحياة.

07نوفمبر
7 نوفمبر/تشرين الثاني 1987

الانقلاب على بورقيبة

قام الوزير الأول زين العابدين بن علي بإزاحة الرئيس الحبيب بورقيبة من الحكم، بناء على تقرير طبي لانعدام قدراته العقلية والبدنية مستغلا الفصل 57 من الدستور ليعلن نفسه رئيسا للجمهورية التونسية.

02أبريل
2 أبريل/نيسان 1989

بداية حقبة بن علي

نظمت الانتخابات الرئاسية الخامسة في تاريخ تونس والأولى بعد عزل الحبيب بورقيبة. كان فيها زين العابدين بن علي المرشح الوحيد عن حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الذي أسسه ليخلف الحزب الاشتراكي الدستوري في الحكم، وفاز بن علي بنسبة 99.27% من أصوات الناخبين.

20مارس
20 مارس/آذار 1994

بن علي المرشح الأوحد

نظمت سادس انتخابات من نوعها في تونس. وحصل زين العابدين بن علي، المرشح الوحيد في هذه الانتخابات عن حزب التجمع الدستوري الديمقراطي على نسبة 99.92% من الأصوات. وقدم المناضل السياسي والحقوقي المنصف المرزوقي ترشحه لهذه الانتخابات، لكنه لوحق وسجن لعدة أشهر.

24أكتوبر
24 أكتوبر/تشرين الأول 1999

تعددية صورية

تعد هذه أول انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ البلاد رغم اعتبارها شكلية وهدفها تلميع صورة النظام، ترشح لها كل من زين العابدين بن علي عن التجمع الدستوري الديمقراطي ومحمد بالحاج عمر عن حزب الوحدة الشعبية وعبد الرحمان التليلي عن الاتحاد الديمقراطي الوحدوي. وحصل بن علي على نسبة 99.45% من الأصوات.

24أكتوبر
24 أكتوبر/تشرين الأول 2004

التمهيد للحكم مدى الحياة

جاءت هذه الانتخابات بعد عامين من التعديل الدستوري لسنة 2002 الذي ألغى شرط تحديد الفترات الرئاسية بثلاثة لتمكين بن علي من الترشح للمرة الرابعة. وتم السماح أيضا لمرشحين آخرين ينتمون للأحزاب الممثلة في مجلس النواب لخوض الانتخابات الرئاسية. وحصل بن علي على 94.49% من الأصوات.

25أكتوبر
25 أكتوبر/تشرين الأول 2009

خمسة مترشحين

تقدم لهذه الانتخابات خمسة مترشحين، أقر المجلس الدستوري قبول أربعة ترشحات ومُنع المناضلان مصطفى بن جعفر وأحمد نجيب الشابي من الترشح، وفاز فيها بن علي بعد حصوله على نسبة 89.62% من الأصوات المصرح بها.

15يناير
15 يناير/كانون الثاني 2011

ثورة 14 يناير والمرحلة الديمقراطية

بعد ثورة 14 يناير 2011 وهروب الرئيس زين العابدين بن علي وبمقتضى الفصل 57 من الدستور ووفقا للبيان الصادر عن المجلس الدستوري والمتعلق بالإعلان عن شغور منصب رئيس الجمهورية بصفة نهائية، تولى رئيس مجلس النواب فؤاد المبزع مهام رئيس الدولة بصفة مؤقتة لمدة أدناها 45 يوما وأقصاها 60 يوما يتم خلالها انتخاب رئيس جمهورية جديد لمدة خمس سنوات.

12ديسمبر
12 ديسمبر/ كانون الأول 2011

منصف المرزوقي رئيسا للجمهورية

في جلسة عامة انتخب المجلس الوطني التأسيسي منصف المرزوقي رئيسا مؤقتا للجمهورية بأغلبية 153 صوتا، وذلك طبقا لأحكام القانون التأسيسي المتعلق بالتنظيم المؤقت للسلطة العمومية الذي ينص على انتخاب رئيس الجمهورية بالاقتراع السري وبالأغلبية المطلقة.

23نوفمبر
23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014

انتخابات رئاسية مباشرة وديمقراطية

تعد أول انتخابات رئاسية حرة وديمقراطية في تاريخ تونس الحديث، ترشح لها 22 شخصا من مجموع 27 مرشحا تم التصريح نهائيا بقبول ترشحهم قبل انطلاق الحملة الانتخابية، وانسحب خمسة مترشحين. وفاز الباجي قايد السبسي افي الدورة الثانية بنسبة 55.68% من الأصوات مقابل 44.32% لمنصف المرزوقي.

25يوليو
25 يوليو/تموز 2019

وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي

بعد وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي وإقرار الشغور النهائي في منصب رئيس الجمهورية، أعلنت الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين طبقا لأحكام الفصلين 84 و85 من الدستور، عن تولى رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر مهام رئيس الجمهورية لأجل أدناه 45 يوما وأقصاه 90 يوما حتى انتخاب رئيس جديد.

رئاسيات 2014.. تثبيت التوجه الديمقراطي

في أول استحقاق رئاسي ديمقراطي عام 2014 تم فتح باب الترشحات للانتخابات الرئاسية يوم 8 سبتمبر/أيلول وأغلق في 22 سبتمبر/أيلول، قدم خلالها 70 شخصا ملف ترشحهم، قبلت منهم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات رسميا 27 مترشحا، ورفضت 41 فيما انسحب اثنان وخاص السباق الانتخابي 25 مترشحا.

بلغت المشاركة في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية لسنة 2014 نسبة 64.5% من مجموع الناخبين، وفي دورتها الثانية حصل الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي مرشح حزب نداء تونس آنذاك على نسبة 55.68% (مليون و731 ألفا و529 صوتا)، في حين حصل المرشح المستقل محمد منصف المرزوقي على 44.32% من الأصوات (مليون و378 ألفا و513 صوتا). وكان السبسي قد حصل في الدورة الأولى على 39.46% من الأصوات، مقابل 33.43% للمرزوقي.

بدأ تقديم الترشحات لرئاسيات 2019 المبكرة من 2 إلى 9 أغسطس/آب.

تقدم 97 شخصا بملفات ترشحهم.

رفضت ملفات 71 شخصا لعدم اكتمالها أو تعارضها مع شروط القانون الانتخابي وانسحب مرشح واحد.

أعلنت الهيئة العليا للانتخابات في 31 أغسطس/آب رسميا القائمة النهائية للمرشحين لهذه الانتخابات وعددهم 26.

تمتد الحملة الانتخابية للرئاسيات من 2 إلى 13 سبتمبر/أيلول.

رئاسيات 2019 معلومات أساسية

14 سبتمبر/أيلول يوم صمت انتخابي.

يدلي الناخبون بأصواتهم يوم الأحد 15 سبتمبر/أيلول.

من المنتظر أن تعلن النتائج الأولية للانتخابات في 17 سبتمبر/أيلول.

لم يتم تحديد موعد الاقتراع للجولة الثانية.

العدد النهائي للناخبين المسجّلين بلغ 7 ملايين و155 ألف ناخب

شروط الترشح

ينتخب رئيس الجمهورية لمدة خمسة أعوام انتخابا مباشرا سريا ونزيها ولا يجوز توليه المنصب لأكثر من دورتين كاملتين متصلتين أو منفصلتين.

الترشح لمنصب رئيس الجمهورية متاح لكل تونسي تجاوز الـ 35 سنة شرط توافر تزكية 10 نواب برلمانيين، أو أربعين رئيس بلدية، أو 10 آلاف ناخب، موزعين على 10 دوائر. على ألا يقلّ عددهم عن 500 ناخب بكل دائرة منها.

تحدد شروط الترشح لمنصب رئيس الجمهورية في تونس بمقتضى الفصول الواردة بالقانون الأساسي الصادر في 26 ماي 2014 بعد مصادقة المجلس الوطني التأسيسي.

صلاحيات الرئيس

يوزع دستور الجمهورية التونسية الصادر في 27 يناير/كانون الثاني 2014 السلطة بين رئيس البلاد ورئيس الحكومة، مشددا على أن أوسع الصلاحيات في تسيير شؤون البلاد خصوصا على المستوى الداخلي موكولة لرئيس الحكومة.

قانون أساسي عدد 16 لسنة 2014 يتعلق بالانتخابات والاستفتاء

ترتيبات الجولة الثانية

في صورة عدم حصول أي من المترشحين على الأغلبية المطلقة من الأصوات المصرح بها في الدورة الأولى، تنظّم دورة ثانية خلال الأسبوعين التاليين للإعلان عن النتائج النهائية للدورة الأولى

يتقدم إلى الدورة الثانية المترشحان الحاصلان على أكثر عدد من الأصوات في الدورة الأولى

الفصل 112 من القانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014

يتم التصريح في الدورة الثانية بفوز المترشح المتحصل على أغلبية الأصوات

في صورة تساوي عدد الأصوات بين عدد من المترشحين يتم تقديم المرشح الأكبر سنّا، أو التصريح بفوزه إذا كان التساوي في الدورة الثانية

أبرز المرشحين

تتميّز الانتخابات الرئاسية التونسية المبكرة، بترشح رئيس سابق هو منصف المرزوقي، وثلاثة رؤساء حكومات هم: رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد، ورئيسا الحكومة السابقان مهدي جمعة، وحمادي الجبالي، ونائب رئيس البرلمان عبد الفتاح مورو، ووزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي، ومديرة الديوان الرئاسي السابقة سلمى اللومي. كما يترشح للفوز بالمنصب رؤساء أربع أحزاب فيما يلي نبذة عن أبرز 17 مرشحا.