نحت

ولد آدم حنين عام 1929 لعائلة تعمل في صياغة الحلي. وفي عمر الثامنة سافر في رحلة مدرسية إلى المتحف المصري للآثار، وهنالك تأثر كثيرا بالمنحوتات الفرعونية القديمة، وصنع تمثالا طينيا للفرعون رمسيس الثاني.

داخل متحف بأعماق مدينة فاس، يجلس محمد مستبشر -أقدم ممتهن للنقش على النحاس- بين التحف التي ابتكرها وأبدع في صياغتها منذ أن لامست أنامله صفائح المعدن الأصفر عام 1964.

تنتشر تماثيل الأسود على نطاق واسع في الصين، وتتعدد استخداماتها وتتنوع الطقوس المتعلقة بها، وتستوقف الزائر للصين مناظر تلك التماثيل وهي تنتشر في الساحات وأمام المحال التجارية والمؤسسات وحتى المنازل.

لا تزال مدينة الجم التونسية وفية لإرثها الروماني المتمثل أساسا بقصرها المصنف ضمن أجمل الرموز المعمارية عالميا، وفي فن الفسيفساء التي تخلّد معالم آثار واحدة من أهم الحضارات.

مشَّاء في شوارع مدينة رون الفرنسية يشرف على ما أشرف عليه كلود مونيه، ولا يكل الحديث عن العمارة اليمنية الشاهقة، عندما تذكّره بالحرب المدمرة تميد به الدنيا، لكنه يستمسك باللوحة.

أعلنت دائرة الآثار العامة الأردنية (حكومية) أن فريقًا بحثيا من الأردنيين والأجانب اكتشف تمثالا حجريا يمثل إله الحب والجمال “أفروديت” عند الرومان بمدينة جرش (شمال) بعد حفريات دامت نحو عقدين.

احتفل غوغل بالذكرى السابعة والثمانين لولادة شيخ النحاتين العراقيين الراحل محمد غني حكمت، وذلك بوضع منحوتته الشهيرة “إنقاذ الثقافة” في الصفحة الرئيسية، مع وصلات لصفحات تتحدث عن مسيرته وأبرز أعماله.