موسيقى وغناء

أدهش موريكوني هوليود بموسيقى تصويرية حملت كثيرا من الأفلام نحو الخلود، بدأها في ستينيات القرن الماضي بموسيقى "حفنة من الدولارات"، ثم "الطيب والشرير والقبيح"، وصولا إلى رائعته "الثمانية المكروهون".

مع صخب الأفراح والمناسبات الاجتماعية يتجمعون، يتحلقون حول بعضهم بعضا، تتشابك الأيادي وتتقارب الأكتاف لـ"يلعبوا" واحدة من أقدم الرقصات الفلوكلورية بالعراق، "الجوبي" مع أغان وألحان لا تخطئها الأذن.