قضية لوكيربي

تعهد المجلس الوطني الانتقالي الليبي بعدم إغلاق ملف عبد الباسط المقرحي المدان في قضية تفجير طائرة عام 1988 فوق مدينة لوكربي الأسكتلندية، والذي دفن اليوم الاثنين في طرابلس.

21/5/2012

الليبي عبد الباسط المقرحي هو المُدان الوحيد في تفجير طائرة “بان أميركان” فوق قرية لوكربي الأسكتلندية عام 1988, وظل منذ إطلاقه من سجنه بأسكتلندا عام 2009 وعودته إلى بلده يصارع مرض السرطان.

16/4/2012

قال الصحفي والمحقق البريطاني جون أشتون إن هناك أدلة جديدة قد تبرئ الليبي عبد الباسط المقرحي المدان الوحيد في قضية تفجير طائرة الركاب الأميركية (بان أميركان) فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية عام 1988.

28/2/2012

قال محرر الشؤون الأسكتلندية في صحيفة ذي تلغراف البريطانية أوسلان كرامب إن نائبا برلمانيا أميركيا دعا إلى منع الدعم الأميركي عن المعارضة الليبية ومنعهم من الوصول إلى الأموال الليبية المجمدة ما لم يعيدوا عبد الباسط المقرحي إلى السجن.

2/9/2011

تناولت وكالات الأنباء والصحف البريطانية باهتمام خبر العثور على عبد الباسط المقرحي المصاب بالسرطان في حالة يرثى لها في بيته في العاصمة الليبية طرابلس.

29/8/2011

قالت صحيفة إندبندنت البريطانية إن حكومة ديفد كاميرون أعلنت أنها في اتصال مع عشرة مسؤولين كبار في نظام القذافي لاحتمال انشقاقهم، وهذا بعد الوصول المثير لوزير الخارجية الليبي السابق موسى كوسا وإعلان انشقاقه.

1/4/2011

قال نواب في مجلس الشيوخ الأميركي إن الرغبة في حماية صفقات بترول ومبيعات أسلحة إلى ليبيا كانت دافع الحكومة البريطانية لدعم أسكتلندا بقوة للإفراج عن المواطن الليبي عبد الباسط المقرحي المدان في تفجير طائرة أميركية فوق بلدة لوكربي بأسكتلندا عام 1988.

21/12/2010

دعت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، ووزير الخارجية ووزير العدل السابق جاك سترو للمثول أمامها للشهادة بشأن إطلاق المواطن الليبي عبد الباسط المقرحي.

23/7/2010

يواجه وزير العدل البريطاني جاك سترو اتهامات بعدم الكشف عن وثائق متعلقة بالصفقات النفطية البريطانية مع ليبيا، والتي مهدت لإطلاق سراح السجين الليبي في قضية لوكربي عبر محادثات أجراها سترو مع ما وصفت بجماعات الضغط في شركة بريتيش بتروليوم (بي بي).

31/1/2010

اعترف وزير العدل البريطاني جاك سترو بأن التجارة مع ليبيا لعبت “دورا كبيرا جدا” بقرار بريطانيا الإفراج عن المقرحي من جانبه قال سيف الإسلام القذافي إن طرابلس ضغطت على لندن لتدرج المقرحي في اتفاق وقعه البلدان مقابل توقيع عقد نفطي عام 2007.

5/9/2009

دعا سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي إلى تجاوز قضية لوكربي وبناء علاقات اقتصادية أوثق بين بلاده وبريطانيا بعد الإفراج عن المواطن الليبي المدان في تلك القضية. وتزامنت تصريحاته مع الإعلان عن قرب سماح طرابلس بمغادرة رجلي أعمال سويسريين.

28/8/2009

أدان رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الترحيب الحار الذي لقيه عبد الباسط المقرحي المدان في قضية لوكربي لدى عودته إلى طرابلس الأسبوع الماضي، وذلك في أول تعليق للمسؤول البريطاني على قرار السلطات الأسكتلندية الإفراج عن المواطن الليبي.

25/8/2009

وسط مؤشرات بقرب صدور قرار بالإفراج عن الليبي عبد الباسط المقرحي خلال أيام, قال أعضاء ونبلاء بارزون في البرلمان البريطاني إن حكومة بلادهم تغاضت عن مسائل حقوق الإنسان في غمرة اندفاعها لإقرار الاتفاقية مع ليبيا.

19/8/2009

اعتبرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن أي قرار تتخذه أسكتلندا بإطلاق الليبي عبد الباسط المقرحي الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة بأحد سجونها لإدانته بتفجير طائرة أميركية فوق أراضيها سيكون “خطأ”.

19/8/2009