قضية كشمير

على طريقة لعبة "الكريكيت" يبدو التصعيد العسكري الحالي بين الهند وباكستان، ففي اللعبة يرمي أعضاء الفريقين الكرة بالتناوب، وهدف كل فريق يلعب هو إحراز نقاط أكثر من الفريق المنافس.

قتل 44 جنديا هنديا -على الأقل- في هجوم بسيارة مفخخة استهدف قوات الأمن الهندية في الشطر الواقع تحت سيطرة الهند من إقليم كشمير، وسارعت باكستان إلى نفي علاقتها به.

شارك مئات الكشميريين في مسيرة احتجاجية في الشطر الذي تسيطر عليه باكستان من إقليم كشمير، للتنديد بما وصفوها بسياسات الهند التعسفية في حق أهالي الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من الإقليم.

تبادلت القوات الهندية والباكستانية القصف المدفعي عبر خط الهدنة الوهمي الفاصل بين شطري إقليم كشمير المتنازع عليه، في حين تتواصل عمليات إجلاء قرويين في الجانب الهندي بسبب الاشتباكات.