قضية قبرص

خيّم التفاؤل المشوب بالحذر على المسؤولين الأتراك بشأن إمكانية التوصل لحل قريب للقضية القبرصية بعد عقد الرئيسين القبرصي التركي مصطفى أكينجي والقبرصي اليوناني نيكوس أناستاسيادس جولة مفاوضات.

31/5/2015

دعا رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إلى إبرام اتفاق لاستغلال الغاز بشرق المتوسط، وإيجاد حل للقضية التي أدت لانهيار محادثات السلام بين القبارصة اليونانيين والأتراك في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

6/12/2014

أكد القادة القبارصة اليونانيون والقبارصة الأتراك رغبتهم في التوصل إلى تسوية “في أسرع وقت ممكن” لإعادة توحيد الجزيرة، وذلك عقب استئناف المفاوضات بين الطرفين التي علقت لسنتين. ويأتي ذلك وسط تفاؤل بأن تشكل حقول النفط والغاز البحرية قبالة الجزيرة دافعا لإحراز تقدم.

11/2/2014

في خطوة تاريخية الأولى من نوعها، سيتم بحث تسوية القضية القبرصية بإجراء محادثات متزامنة في الوطنين الأم لسكان الجزيرة، إذ سيزور ممثل الشطر اليوناني أنقرة لأول مرة، في ذات الوقت الذي يزور فيه ممثل الشطر التركي أثينا. قبل نهاية هذا العام.

7/11/2013

يشهد القسم الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير إضرابا عاما احتجاجا على مقتل شابين بأيدي عناصر من قوات الجيش الهندي.

1/7/2013

قال وزير الشؤون الأوروبية في الحكومة التركية إيجمين باجيس لصحيفة قبرصية تركية إن تركيا ستبحث ضم شمال قبرص إذا فشلت المحادثات بين القبارصة اليونانيين والأتراك في التوصل إلى اتفاق بشأن إعادة توحيد الجزيرة.

5/3/2012

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عزمه الدعوة لعقد مؤتمر دولي بشأن أزمة قبرص، وذلك في ختام مباحثات عقدت في نيويورك بين طرفي النزاع.

25/1/2012

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده لن تجلس على طاولة واحدة مع قبرص اليونانية إذا تولت الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، إلا إذا تم التوصل لاتفاق يعيد توحيد الجزيرة المقسمة.

16/10/2011

استؤنفت اليوم الأربعاء في نيقوسيا المفاوضات بين شطري قبرص، وتوقعت الأمم المتحدة -التي تشجع الطرفين على إنجاز اتفاق سلام- إمكانية التوصل إلى اتفاق بشأن جزيرة قبرص المقسمة عرقيا خلال أشهر، مما سينهي عقودا من التوتر تهدد انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

26/5/2010

قال رئيس الوزراء التركي إن بلاده مستعدة لسحب قواتها من قبرص إذا تحقق اتفاق سلام، لكنه رفض دعوة الداعين لتنفيذ ذلك فورا. ويتفاوض يونانيو وأتراك قبرص منذ 2008، لكن المفاوضات تتعثر. وقبرص عقبة رئيسية في محادثات تخوضها تركيا لدخول الاتحاد الأوروبي.

2/3/2010

بدأ الزعيمان المتخاصمان في جزيرة قبرص المقسمة جولة جديدة من محادثات السلام الاثنين برعاية الأمم المتحدة، تهدف إلى حل الأزمة القبرصية وإعادة توحيد الجزيرة.

11/1/2010

اعتبر وزير خارجية السويد كارل بيلدت خلال مؤتمر صحفي بأنقرة أن فتح تركيا موانئها أمام القبارصة جزء من التزاماتها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وفي نيقوسيا لوّح الرئيس القبرصي ديمتريس كريستوفياس صراحة بعرقلة انضمام تركيا للاتحاد.

27/11/2009

اشترطت اليونان للمشاركة في أي مفاوضات على مستقبل قبرص أن تجري بالاستناد إلى الخطة المدعومة من الأمم المتحدة. الرد اليوناني جاء إثر اقتراح تركي بإجراء مفاوضات متعددة الأطراف تشارك فيها الجماعتان القبرصية اليونانية ونظيرتها التركية.

20/11/2009