فني وثقافي

يتناول هذا المقال ظاهرة الكتابة على الجدران في تراثنا العربي الإسلامي؛ فيرصد -عبر العصور- تجليات توظيفها في حياة الناس من البوح بكوامن النفس في نصوص الأدب ونقوش الذكريات إلى حقل السياسة وحلقات التصوف.

يسعى هذا المقال لاستحضار بعض ألق المجد الحضاري والثقافي للأندلس متمثلا في أثره البراق وتراثه الإنساني البالغ الثراء؛ فيقف عند عوامل تشكل هذا الأثر وبقايا تأثيره في أعز ما تملكه أي أمة: هويتها اللغوية.

قصر مهيب يحمل من السكون والغموض ما جعله يوصف ببيت الأشباح، نسج المصريون عشرات الروايات حول القصر الذي تصدر منه أصوات الصراخ بلغات غريبة ليلا وحرائق تطفأ دون تدخل بشري، ليحل الصمت مع طلوع الصباح.

وسط هذه الأوقات العصيبة التي يمر بها العالم أصبحت الإثارة التي نعيشها يوميا كافية ولا داعي لمشاهدة أفلام “الأكشن”، وكل ما نحتاجه هو الاسترخاء، وهو ما قررت شبكة “إتش بي أو ماكس” أن تقدمه للجمهور.