عسكري واستراتيجي

تعهدت إيران اليوم الثلاثاء بالانتقام لمقتل العالم النووي محسن فخري زاده الذي اغتيل يوم الجمعة الماضي قرب طهران، واعترفت في الوقت ذاته بأنه كان من الممكن إحباط العملية بالقليل من الإجراءات.

اتهم الجيش الأميركي إيران بتهديد الأمن والتجارة العالميين. وفي حين حذرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية من توجيه ضربة لإيران، أدلى وزير دفاع بريطانيا بتصريح حول التوتر بين واشنطن وطهران.

أعلنت روسيا تأييدها الكامل لخروج جميع المرتزقة الأجانب من ليبيا، فيما استقبلت مالطا وفدين من طرفي الصراع، وسط استمرار مساعي الحل السياسي وتأكيد القوى الإقليمية والدولية على احترام وقف إطلاق النار.