استيطان

قالت حركة “السلام الآن” الإسرائيلية اليوم إن الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة تضاعف خلال السنوات الأربع الماضية، أي منذ عهد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

أعلن السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفد فريدمان استعداد بلاده للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على غور الأردن ومستوطنات الضفة الغربية خلال الأسابيع المقبلة. يأتي ذلك فيما يسعى الاحتلال لضم تلك المناطق إليه.

هاجم عشرات المستوطنين الليلة الماضية السكان الفلسطينيين بمدينة الخليل، واعتدوا على منزل يتخذه ناشطون ضد الاستيطان مقرا لهم. ويأتي الهجوم وسع تصاعد اعتداءات المستوطنين بالضفة وإقامة بؤر استيطانية جديدة فيها.