تعليمي

ألقت أزمة كورونا بظلالها على قطاع التعليم؛ إذ دفعت المؤسسات التعليمية لإغلاق أبوابها لتقليل فرص انتشاره، مما أثار قلقا كبيرا لدى المنتسبين لهذا القطاع، وخاصة الطلاب المتأهبين لتقديم امتحانات "مصيرية".

عرف المسلمون مبكرا صناعة الكتاب وتأسيس المكتبات، وزينت خزائنها بيوتهم الشخصية قبل قصورهم الملكية، وكان أهم ما يميز تلك المكتبات تنوعها وغناها؛ وهو ما يسعى هذا المقال لكشف جوانب منه.

ناشد طلاب الجامعات المصرية الحكومة إلغاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني، والاكتفاء بمشروع بحثي يقدمه الطلاب لاجتياز السنة الدراسية، على غرار ما تقرر لطلاب المدارس، بسبب الخوف من انتشار فيروس كورونا.