تاريخي

في مشهد البداية، يظهر أحد عمال فريق التنقيب واسمه “غريب” أثناء عمله بمقبرة بوباستيون، عندما اكتشف تمثالا فريدا من نوعه، ولم يتمكن من التعرف عليه، فقام بالاستعانة بمشرفه في الفريق، الذي تهللت أساريره.

ولد آدم حنين عام 1929 لعائلة تعمل في صياغة الحلي. وفي عمر الثامنة سافر في رحلة مدرسية إلى المتحف المصري للآثار، وهنالك تأثر كثيرا بالمنحوتات الفرعونية القديمة، وصنع تمثالا طينيا للفرعون رمسيس الثاني.

يرصد هذا المقال ظاهرة الصراع على دور العبادة طوال عصور التاريخ الإسلامي والجدل الديني بشأنها، مع إلماعات عن العدل الإسلامي والتعايش الديني الذي ميز علاقات أبناء الحضارة الإسلامية من مختلف الديانات.