قروض وديون

أنفقت ليبيا ما بين عام 2012 و2018 نحو 223 مليار دولار، دون أن يكون لتلك الميزانيات أثر ملموس على الأرض من ناحية مشاريع البنية التحتية أو ارتفاع مستوى المعيشة.

يعاني الاقتصاد العراقي من تحديات كبيرة نتيجة ارتفاع حجم المديونة، إذ خصص مبلغ 15 مليار دولار لتسديد مستحقات وفوائد الدين خلال عام 2019، نتيجة زيادة الاقتراض خلال السنوات العشر الماضية.

“الديون” كلمة ثقيلة على ألسنة المصريين؛ كونها تحمل إرثا من عقود الاحتلال البريطاني للبلاد، أما الآن -وبعد مرور 150 سنة- فتأخذ هذه الديون وضعا خطيرا، وفق مراقبين.