طاقة نووية

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى منع إيران من تخصيب اليورانيوم، فيما استبعدت طهران عملا عسكريا من قبل دونالد ترامب، وهدد أحد مشرعيها بطرد المفتشين الدوليين في حال لم ترفع العقوبات عن بلاده.

بدأ البرنامج النووي الإيراني في خمسينيات القرن الماضي عقب خطاب الرئيس الأميركي دوايت أيزنهاور تحت عنوان “تسخير الذرة من أجل السلام”، ثم مر بمحطات عديدة وصلت إلى فرض عقوبات أميركية على طهران.

قالت وزارة الشؤون الخارجية القطرية في رسالة إلى مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن محطة براكة النووية التي يجري إنشاؤها في دولة الإمارات تشكل تهديدا خطيرا للاستقرار الإقليمي والبيئة.

قالت صحيفة لوموند الفرنسية إن عددا من الحمامات الشعبية في المغرب في طورها للتحول من الاعتماد على الخشب إلى الطاقة الشمسية من أجل خفض انبعاثاتها من الغازات الملوثة للبيئة.

دشنت إيران اليوم أعمال بناء المرحلة الثانية من مفاعل بوشهر النووي، وتشمل بناء مفاعلين نوويين قادرين على إنتاج ألفي ميغاوات من الطاقة سنويا، ويجري المشروع بتعاون مع شركة روسية.

قال رئيس الوزراء الروسي اليوم إن إسقاط تركيا المقاتلةَ الروسية قد يؤدي لإلغاء بعض المشروعات المشتركة المهمة بين البلدين، وأضاف أن الشركات قد تخسر حصتها في السوق الروسية.

أقر البرلمان الإيراني اليوم بالأغلبية قانونا يؤيد الاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع القوى العالمية الست، غير أن القانون يبقي قيودا على دخول المفتشين الدوليين للمواقع العسكرية الإيرانية.

تعاقدت دول عربية مع مؤسسات روسية وكورية على إنشاء محطات نووية لإنتاج الكهرباء. لكن كلفة الطاقة النووية لا تتوقف عند كلفة شراء المفاعلات بل تشمل أيضا مصاريف التشغيل والتفكيك والحوادث.