ركود ونمو

تعددت الأسباب والنتيجة واحدة، الاقتصاد الألماني في مأزق وربما يعيش نهاية حقبة ذهبية ليدخل حقبة أخرى عنوانها الأبرز ركود قد يهوي بأكبر اقتصادي أوروبي إلى القاع، لكن هل من أمل؟

تباطأ اقتصاد الصين في الربع الأخير تحت ضغط ضعف الطلب المحلي ورسوم جمركية أميركية مؤلمة، ليسجل خلال 2018 أبطأ وتيرة نمو في نحو ثلاثة عقود، وسط مخاطر تهدد الاقتصاد العالمي.