أزمة أيرلندا الشمالية

محتوى رئيسي

تدفق المحتوى

أعلنت قوة متطوعي أولستر شبه العسكرية الموالية لبريطانيا بأيرلندا الشمالية، تخليها الكامل عن أسلحتها. كما ذكرت رابطة الدفاع عن أولستر، وهي مجموعة مماثلة بروتستانتية، أنها بدأت تسليم أسلحتها لمسؤولين مستقلين.

Published On 27/6/2009
f_Riot police face demonstrators 24 February 2006 on Dublin's O'Connell street as republican protestors

كشفت صحيفة ذي أوبزرفر اليوم أن جهاز الأمن الداخلي البريطاني خصص 15% من ميزانيته السنوية البالغة 250 مليون جنيه إسترليني (397 مليون دولار) لمنع الجيش الجمهوري الإيرلندي بفصائله الثلاث من زعزعة تقاسم السلطة في إيرلندا الشمالية.

Published On 24/5/2009
AFP - Police forensic officers at the front of Massereene army base where two military personnel were killed in County Antrim, near Belfast on March 7, 2009. Two military personnel were killed and four people injured in a gun attack March 7 at a British army base in Northern Ireland, a police spokesman

أعلنت شرطة أيرلندا الشمالية الثلاثاء أنها اعتقلت شابا بالثامنة عشرة في إطار التحقيق بالهجوم الذي أدى لمقتل شرطي مساء أمس قرب بلفاست، بينما تبنت جماعة استمرارية الجيش الجمهوري الأيرلندي المنشقة الهجوم.

Published On 11/3/2009
afp ; Armed police guard a grey skoda vehicle (Background R) in which a policeman was killed late Monday night in Craigavon, Northern Ireland, on March 10, 2009. A policeman

تبنت مجموعة منشقة عن الجيش الجمهوري الأيرلندي المنحل قتل شرطي قرب بلفاست في وقت دان رئيس الوزراء البريطاني غوردون بروان العملية مع إعلان الوزير الأول في أيرلندا الشمالية تأجيل زيارته للولايات المتحدة بسبب المستجدات الأمنية.

Published On 11/3/2009
afp ; Children walk past police forensic officers working near the crime scene in which a policeman was killed late Monday night in Craigavon, Northern Ireland, on March 10, 2009. A

قتل شرطي في إيرلندا الشمالية بعد أقل من 48 ساعة على مقتل جنديين بريطانيين، وبعد ساعات من زيارة رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون للمنطقة التي تتزايد فيها التحذيرات من عودة الأوضاع الأمنية إلى دوامة العنف الطائفي.

Published On 11/3/2009
afp : British Prime Minister Gordon Brown (R) and Security Minister Paul Goggns (2nd R) meet Northern Ireland's First Minister Peter Robinson (L) and Deputy First Minister Martin

توجه رئيس وزراء بريطانيا غوردون براون إلى أيرلندا الشمالية للوقوف على الوضع هناك عقب هجوم أسفر عن مقتل جنديين بريطانيين، في حين تواصل الشرطة بحثها عن عناصر منشقة عن الجيش الجمهوري الأيرلندي وسط مخاوف من احتمال أن يكون الهجوم مقدمة لعودة العنف الطائفي.

Published On 11/3/2009
AFP - Britian's Prime Minister Gordon Brown (Back R) drives past floral tributes left at the front entrance of Massereen Army base in County Antrim, near Belfast, Northern Ireland, on

جرت في بلفاست مراسم تنصيب حكومة تقاسم السلطة في أيرلندا الشمالية بين البروتستانت المؤيدين للبقاء تحت الحكم البريطاني وبين الكاثوليك المطالبين بالانفصال. ويرأس الحكومة البروتستانتي أيان بايزلي (81 عاما)، أما نائبه فهو الكاثوليكي مارتن ماكغينيس المسؤول السابق في الشين فين.

Published On 8/5/2007
AFP Deputy First Minister Martin McGuniess, (L) British Secretary of State for Northern Ireland Peter Hain, (2nd L) First Minister Ian Paisley, (3rd L) British Prime Minister Tony Blair (2nd R) and Irish Prime Minister Bertie Ahern (R) pose for pictures as they prepare to leave Stormont Parliament Buildings in Northern Ireland

قال الحزب الديمقراطي الوحدوي في أيرلندا الشمالية إنه لن يشارك في حكومة وحدة مع شين فين بعد أن اتهم جناحه العسكري الجيش الجمهوري الأيرلندي بأنه ما زال يحتفظ ببعض من أسلحته رغم تقرير من لجنة دولية بأنه تخلص منها جميعها.

Published On 28/9/2005
afp - Picture taken 27 September 2005 of a memorial depecting the struggles during the IRA armed operations in Northern Ireland painted in the nationalist