تايوان تدرس مصير آلات صناعة الرقائق في حال وقوع غزو صيني

FILE PHOTO: Illustration picture of Chinese and U.S. flags with semiconductor chips
صعدت الصين تدريباتها العسكرية حول الجزيرة التي تعتبرها بكين جزءا من أراضيها، وهو ما أثار القلق في الولايات المتحدة ودول أخرى (رويترز)

قال وزير التكنولوجيا التايواني الجديد "وو تشينج وين"، إنه يمكن تعطيل عمل الآلات الذكية المتصلة بالإنترنت، ومنها آلات صناعة الرقائق، عن بعد حال نشوب صراع في الجزيرة، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الألمانية.

وجاء ذلك في معرض رد "وو"، الذي باشر الإشراف على قطاع العلوم والتكنولوجيا في إطار إدارة جديدة، على سؤال من عضو برلماني حول تقرير لوكالة بلومبيرغ يشير إلى أن شركة تصنيع آلات صناعة الرقائق "إيه إس إم إل هولدينج إن في" وشركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات لديهما القدرة على تعطيل عمل آلات صناعة الرقائق الأكثر تقدما في العالم، عن بعد.

وصعدت الصين اليوم الخميس تدريباتها العسكرية حول الجزيرة التي تعتبرها بكين جزءا من أراضيها، بعد أيام فقط من تنصيب "لاي تشينج – تي" رئيسا جديدا لتايوان التي تتمتع بالحكم الذاتي وبنظام ديمقراطي، ويبلغ عدد سكانها 23 مليون نسمة.

وقالت وكالة بلومبيرغ إن التوترات عبر مضيق تايوان أثارت القلق في الولايات المتحدة ودول أخرى من مغبة التداعيات المترتبة على ذلك على الاقتصاد العالمي، الذي يعتمد على شركة "تي إس إم سي" في إنتاج الرقائق الأكثر أهمية في العالم.

وقال "وو" إن "تكنولوجيا تصنيع الرقائق الذكية، اليوم، تتيح لنا تعطيل عمل آلات صناعة الرقائق عن بعد، حيث يمكننا استخدام تكنولوجيا التصنيع الذكية للتحكم في الآلات عن بعد، بما في ذلك إيقاف عملها، طالما أنها متصلة بالإنترنت".

المصدر : الألمانية