في سابقة تاريخية للشركة موظفو أحد متاجر "آبل" يصوتون لصالح الإضراب

موظفو متجر ميريلاند سجلوا نقابة بعد عملية تصويت لم يشهدها من قبل أي متجر أميركي للشركة المصنعة لهواتف "آيفون (رويترز)

صوّت موظفو أحد متاجر شركة "آبل" في الولايات المتحدة لصالح إضراب، قد يكون في حال تنفيذه، الأوّل الذي يطال المجموعة الأميركية العملاقة، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

ورأت نقابة "آي إيه إم" في بيان أنّ "عملية التصويت هذه تظهر مخاوف الموظفين بشأن المشاكل المرتبطة بالعمل والتي لم تحل. وسيكون تحديد تاريخ بدء الإضراب في حال تقرر ذلك، بيد "آي إيه إم كور" (وهو الفرع المحلي للنقابة)".

وكان موظفو هذا المتجر -الواقع في توسون على مشارف بالتيمور بولاية ميريلاند- قد سجّلوا في يونيو/حزيران 2022 سابقة تاريخية من خلال تشكيلهم نقابة بعد عملية تصويت، وهو ما لم يشهده من قبل أي متجر أميركي للشركة المصنعة لهواتف "آيفون".

وقد انضموا مُذّاك إلى "آي إيه إم" التي تمثل بشكل رئيسي الفنّيين، بينما يعقد فرعهم مفاوضات مع "آبل" على عقد عمل جديد.

وأوضحت النقابة -في وقت سابق هذا الأسبوع- أنّ عملية التصويت السبت "تأتي بعد أكثر من عام من المفاوضات مع إدارة شركة آبل، والتي لم تسفر عن حلول مرضية لأعضائنا بشأن مسائل رئيسية".

وتعثرت المناقشات خصوصاً بشأن "التوازن بين العمل والحياة الشخصية للموظفين، والدوامات التي تعطّل الحياة الشخصية، والرواتب التي لا تتماشى مع تكلفة المعيشة في المنطقة" بحسب "آي إيه إم".

ويضمّ متجر توسون قرابة مئة موظف. وأيد 98% ممّن شاركوا في التصويت، هذا الإضراب، بحسب ممثل عن النقابة.

ونقل البيان عن أعضاء من "آي إيه إم كور" قولهم إنّ "عملية التصويت اليوم (..) تبعث برسالة واضحة إلى شركة آبل".

وقد يُطلَق هذا الإضراب قبل الاجتماع المقبل من أجل استكمال المفاوضات في 21 مايو/أيار.

المصدر : الفرنسية