دعوى قضائية ضد إيلون ماسك من مسؤولين سابقين في "تويتر"

إيلون ماسك وشركته إكس يواجهان دعوى تطلب تعويضات بقيمة 128 مليون دولار لمديرين سابقين في تويتر (رويترز)

رفع أربعة من كبار المسؤولين التنفيذيين السابقين في تويتر دعوى قضائية ضد إيلون ماسك للحصول على أكثر من 128 مليون دولار كتعويضات غير مدفوعة الأجر، وذلك وفقا لدعوى قضائية رفعت أمس الاثنين، بحسب وكالة رويترز.

وتعد الدعوى المرفوعة أمام المحكمة الفدرالية في سان فرانسيسكو هي الأحدث في سلسلة من التحديات القانونية التي يواجهها الملياردير بعد أن استحوذ على شركة التواصل الاجتماعي مقابل 44 مليار دولار في أكتوبر/تشرين الأول 2022 وأعاد تسميتها لاحقا باسم  "إكس".

والمدعون الذين رفعوا الدعوى هم الرئيس التنفيذي السابق لتويتر باراج أغراوال، والمدير المالي السابق نيد سيغال، وكبير المسؤولين القانونيين السابق فيجايا جادي، والمستشار العام السابق شون إدجيت.

ويقول هؤلاء المسؤولون إنهم طُردوا وإن ماسك اتهمهم بسوء السلوك وأجبرهم على الخروج من تويتر بعد دقائق فقط من سيطرته على تويتر.

ورفض ماسك دفع تعويضات نهاية الخدمة للمديرين التنفيذيين التي وعدوا بها لسنوات قبل أن يستحوذ على تويتر، وفقا للدعوى القضائية. ويقول المدعون إنهم يستحقون راتب سنة واحدة ومئات الآلاف من خيارات الأسهم.

وقال المسؤولون التنفيذيون السابقون في الدعوى المؤلفة من 39 صفحة: "هذه هي قواعد ماسك: الاحتفاظ بالأموال التي يدين بها للآخرين، وإجبارهم على مقاضاته".

وتواجه شركة إكس بالفعل دعويان جماعيتان تدعيان أن الشركة تدين للموظفين العاديين الذين سُرحوا بعد استحواذ ماسك على ما لا يقل عن 500 مليون دولار كمكافأة نهاية خدمة، ودعوى ثالثة من قبل ستة من كبار المديرين السابقين يقدمون مطالبات مماثلة. وتنفى إكس ارتكاب أي مخالفات.

وقوضيت الشركة سابقا لفشلها في سداد مستحقات شركة العلاقات العامة السابقة وأصحاب العقارات والبائعين والمستشارين.

المصدر : رويترز