"ميتا" تضع إشارات على صور الذكاء الاصطناعي في منصاتها

September 7, 2022, Brazil. In this photo illustration in 3D the Meta Platforms logo seen on top of the glass building
شركة "ميتا" ستضع علامات لتمييز صور الذكاء الاصطناعي عبر شبكاتها وهو ما بدأته أصلا مع أداتها المتخصصة في توليد الصور (شترستوك)

تعتزم شركة "ميتا" في الأشهر المقبلة وضع علامات لتمييز الصور المولدة بتقنية الذكاء الاصطناعي عبر شبكاتها الاجتماعية. هذا ما أعلنته شركة التكنولوجيا الأميركية الثلاثاء، في إجراء بدأت تعتمده أصلا مع أداتها المتخصصة في توليد الصور، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال رئيس الشؤون الدولية في "ميتا" نيك كليغ في منشور: "في الأشهر المقبلة، سنصنف الصور التي ينشرها المستخدمون عبر فيسبوك وإنستغرام وثريدز عندما نرصد علامات تشير إلى أنها صنعت باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي".

وكانت ميتا بدأت تطبق هذه التصنيفات على صور مولدة باستخدام أداة "ميتا إيه آي" التابعة لها منذ إطلاقها في ديسمبر/كانون الأول.

وقال كليغ: "نرغب في تطبيق ذلك مع المحتوى المبتكر باستخدام أدوات من شركات أخرى كغوغل وأوبن إيه آي ومايكروسوفت وأدوبي وميدجورني وشاترستاك".

وأضاف: "نعزز هذه القدرة منذ اليوم، وسنعتمد في الأشهر المقبلة تصنيفات في مختلف اللغات المعتمدة في كل تطبيق".

ويأتي هذا الإعلان في وقت يثير انتشار الذكاء الاصطناعي التوليدي مخاوف من إقدام الأشخاص على استخدامه لإثارة فوضى سياسية من خلال التضليل الإعلامي أو نشر معلومات خاطئة في المراحل التي تسبق انتخابات مهمة ستقام خلال هذا العام في بلدان عدة، بحسب الوكالة الفرنسية.

وعلى الرغم من أن كليغ أقر أن هذا التصنيف "لن يبدد بشكل كامل" خطر توليد صور زائفة (بتقنية التزييف العميق)، فإنه أكد "أنه يحد من انتشاره" ضمن الحدود التي تتيحها التكنولوجيا حاليا.

وكانت شركة "أوبن إيه آي" مبتكرة برنامج "شات جي بي تي"، أعلنت في منتصف يناير/كانون الثاني الماضي إطلاق أدوات لمكافحة انتشار المعلومات المضللة، مؤكدة رغبتها في عدم السماح باستخدام أدواتها التكنولوجية بما في ذلك "شات جي بي تي" ومولد الصور "دال إي 3″، لأهداف سياسية.

المصدر : الفرنسية