بالفيديو.. أول حادث لشاحنة "سايبرترك" يجدد مخاوف الخبراء

أصبحت شاحنة سايبرترك في دائرة الضوء مجددا بعد أن قام مستخدم في موقع ريدت بتحميل صور لحادث اصطدام بين شاحنة تسلا الجديدة وسيارة تويوتا كورولا.

وتظهر الصور تعرض سيارة الكورولا التي يقودها شاب لأضرار جسيمة من حادثة الاصطدام، بينما تبدو شاحنة سايبرترك سليمة تماما.

ومع ذلك، فإن زاوية التصوير تجعل من الصعب تمييز الأضرار كلها التي لحقت بشاحنة سايبرترك.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" إيلون ماسك اعتلى المنصة في مقر الشركة في أوستن تكساس ليعلن عن شاحنة سايبرترك الجديدة، وقال: "ما لدينا هنا هو شاحنة أفضل من الشاحنة، وفي الوقت نفسه سيارة رياضية أفضل من السيارة الرياضية في مركبة واحدة".

وقع حادث الاصطدام المشار إليه في بالو ألتو بكاليفورنيا، بحسب موقع ذي فيرج، وأكدت دورية الطرق السريعة في كاليفورنيا لموقع ماشابل وقوع الحادث.

وأعرب خبراء السيارات عن قلقهم بشأن قضايا السلامة في سايبرترك، وفقا لرويترز. ويقول النقاد إن الخطر ليس على السائق، بل على المشاة والسيارات الأخرى.

فعلى سبيل المثال، أعرب أستاذ سلامة السيارات في جامعة جورج واشنطن سامر همدار، عن مخاوفه إزاء "مناطق الانهيار" الموجودة في سايبرترك، وهو مصطلح يشير إلى مناطق السيارة التي تتأثر بطريقة غير آمنة عند وقوع اصطدام.

كما أعربت جوليا كريسولد مديرة مركز أبحاث وتعليم النقل الآمن بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، عن انزعاجها أيضا من سايبرترك، مضيفة أن الوزن الثقيل للشاحنة والتسارع العالي "يدق ناقوس الخطر" لغير الركاب.

إلا أن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، لا يتفق مع هذا الرأي، وقال في منشور على موقع إكس: "نعم نحن واثقون جدا من أن سايبرترك ستكون أكثر أمانا من الشاحنات الأخرى، سواء للركاب أو للمشاة".

ومع ذلك، فمن المثير للاهتمام في التقرير المرسل إلى ماشابل، أن سائق تسلا هو الذي "اشتكى من الألم"، ويشتبه أنه تعرض لإصابات طفيفة لكنه رفض نقله لتلقي العلاج الطبي.

ولم يتم الإبلاغ عن أي إصابات أخرى، بما في ذلك راكبي سايبرترك الآخرين وسائق سيارة كورولا التي لحقت بها أضرار جسيمة.

ووفقاً لدورية الطرق السريعة في كاليفورنيا، لا يبدو أن الشاحنة سايبرترك كانت تعمل في وضع القيادة الذاتي، وذكر التقرير أن "التحقيق في هذا الحادث مستمر".

المصدر : رويترز + مواقع إلكترونية