الأكثر قيمة بالعالم.. مايكروسوفت تتفوق لفترة وجيزة على آبل

Microsoft's Alex Kipman, the man responsible for the HoloLens augmented reality device, presents the HoloLens 2 ahead of the Mobile World Congress in Barcelona, Spain February 24, 2019. REUTERS/Sergio Perez
أسهم مايكروسوفت ارتفعت بشكل حاد منذ العام الماضي، وذلك بفضل دخولها المبكر في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي (رويترز)

تفوقت شركة مايكروسوفت، يوم الخميس، لفترة وجيزة على شركة آبل باعتبارها الشركة الأكثر قيمة في العالم لأول مرة منذ عام 2021 بعد أن بدأت أسهم الشركة المصنعة لهواتف آيفون بداية ضعيفة لهذا العام بسبب المخاوف المتزايدة بشأن الطلب، بحسب تقرير لوكالة رويترز.

وارتفعت أسهم مايكروسوفت بشكل حاد منذ العام الماضي، وذلك بفضل دخولها المبكر في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي من خلال الاستثمار في شركة "أوبن إيه آي" (OpenAI) وهي الشركة المطورة لبرنامج الدردشة الشهير "شات جي بي تي" (ChatGPT).

وأغلق سهم مايكروسوفت مرتفعا بنسبة 0.5%، مما منحها تقييما سوقيا قدره 2.859 تريليون دولار. وارتفع بما يصل إلى 2% خلال الجلسة وبلغت قيمة الشركة لفترة وجيزة 2.903 تريليون دولار.

وأغلقت أسهم شركة آبل منخفضة بنسبة 0.3%، مما أعطى الشركة القيمة السوقية البالغة 2.886 تريليون دولار. وتتنافس مايكروسوفت وآبل على المركز الأول على مر السنين.

وقال المحلل ديفيدسون جيل لوريا "كان من المحتم أن تتفوق مايكروسوفت على شركة آبل، لأن مايكروسوفت تنمو بشكل أسرع ولديها المزيد من الاستفادة من ثورة الذكاء الاصطناعي التوليدية" بحسب التقرير.

قامت مايكروسوفت بدمج تقنية "أوبن إيه آي" عبر مجموعة برامج الإنتاجية الخاصة بها، وهي خطوة ساعدت في إحداث انتعاش في أعمال الحوسبة السحابية في الربع من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول.

وفي الوقت نفسه، كانت شركة آبل تعاني من ضعف الطلب، بما في ذلك الطلب على هاتف آيفون، أكبر بقرة حلوب لها. وتراجع الطلب في الصين، وهي سوق رئيسية، مع تعافي اقتصاد البلاد ببطء من الوباء وتراجع شركة هواوي عن حصتها في السوق.

HONG KONG, CHINA - NOVEMBER 28, 2015: Apple Store window in Kowloon. Apple Inc. is an American ...
أسهم شركة أبل، التي بلغت قيمتها السوقية ذروتها عند 3.081 تريليونات دولار أنهت العام الماضي بمكاسب قدرها 48% (شترستوك)

وقالت شركة ريدبيرن أتلانتيك للوساطة المالية في مذكرة للعملاء يوم الأربعاء "قد تشكل الصين عائقا أمام الأداء خلال السنوات المقبلة"، وخفضت تصنيف أسهم آبل إلى "محايدة".

قام ثلاثة على الأقل من أصل 41 محللا يغطون شركة آبل بتخفيض تقييماتهم منذ بداية عام 2024.

وانخفضت أسهم شركة آبل -ومقرها كوبرتينو بولاية كاليفورنيا- بنسبة 3.3% في شهر يناير/كانون الثاني اعتبارا من الإغلاق الأخير، مقارنة بارتفاع بنسبة 1.8% في شركة مايكروسوفت.

ويعتبر كلا السهمين باهظي الثمن من حيث نسبة سعر السهم إلى الأرباح، وهي طريقة شائعة لتقييم الشركات المدرجة في البورصة.

وأنهت أسهم شركة أبل، التي بلغت قيمتها السوقية ذروتها عند 3.081 تريليونات دولار في 14 ديسمبر/كانون الأول، العام الماضي بمكاسب قدرها 48%. وكان ذلك أقل من الارتفاع بنسبة 57% الذي سجلته مايكروسوفت.

واحتلت مايكروسوفت زمام المبادرة لفترة وجيزة على شركة آبل باعتبارها الشركة الأكثر قيمة بضع مرات منذ عام 2018، بما في ذلك في عام 2021 عندما أثرت المخاوف بشأن نقص سلسلة التوريد بسبب فيروس كورونا على سعر سهم الشركة المصنعة لهواتف آيفون.

المصدر : رويترز