بمبلغ يفوق 9 مليارات دولار.. ألمانيا تدعم إنتل لإنشاء مصنع للرقائق الإلكترونية

A visitor passes an Intel logo at the Mobile World Congress in Barcelona, Spain, February 26, 2018. REUTERS/Sergio Perez
إنتل تسعى لتشييد مصنع لإنتاج الرقائق في ألمانيا بتكلفة تصل إلى 30 مليار دولار (الألمانية)

وافقت الحكومة الألمانية على دعم استثمارات شركة "إنتل" (Intel) الأميركية لإنتاج الرقائق تبلغ قيمتها 9.9 مليارات يورو.

ويمثل المبلغ نحو ثلث تكلفة مصنع ستبنيه إنتل في ألمانيا بـ 30 مليار يورو. وأشاد بالاتفاق المستشار الألماني أولاف شولتز في حفل التوقيع مع بات غيلسنغر الرئيس التنفيذي لشركة "إنتل" باعتباره "أكبر استثمار أجنبي مباشر في تاريخ ألمانيا" من شركة واحدة.

وأعلنت إنتل في مارس/آذار 2022 اعتزامها إنتاج الرقائق بمدينة ماغدبورغ شرقي ألمانيا اعتبارا من عام 2027، وأوضحت أنها تعتزم في مرحلة التوسع الأولى بناء مصنعين لأشباه الموصلات، الأمر الذي يمكن أن يوفر عدة آلاف من الوظائف. كما تعتزم إنتل أيضا إقامة مجمع للتكنولوجيا العالية لتوطين موردين.

وكانت إنتل أعلنت بالأساس أنها خصصت 17 مليار يورو على الأقل لاستثمارها في ماغدبورغ، لكن كلفة المشروع ارتفعت بسبب ارتفاع تكاليف البناء والطاقة، واعتزام الشركة الاعتماد على تقنيات أكثر حداثة في إنتاج الرقائق.

ويعد مشروع "إنتل" في صميم خطط الاتحاد الأوروبي الذي يسعى إلى تعزيز إنتاج أشباه الموصلات المستخدمة في كل شيء من الطائرات المقاتلة إلى الهواتف الذكية، وتقليل الاعتماد على آسيا بعد أن تعطل الإنتاج في سلسلة من القطاعات الصناعية بسبب النقص الناجم عن جائحة كورونا. كما سلطت حرب روسيا على أوكرانيا الضوء على مخاطر الاعتماد المفرط على الخارج.

المصدر : الألمانية