تحتاج حسابات معقدة.. شاهد الكلاب الآلية تؤدي حيلا لم ترها من قبل

تمكن باحثو الروبوتات من جامعة كارنيجي ميلون (Carnegie Mellon) وجامعة كاليفورنيا (UC Berkeley) في بيركلي بالولايات المتحدة من تعليم الكلاب الروبوتية حيلا جديدة مثل فتح الباب وركل الكرة، مما يضيف بُعدا جديدا لقدرات الكلب الآلي.

ظهرت الروبوتات رباعية الأرجل مثل "سبوت داينامكس" (Spot Dynamics) من بوسطن داينامكس (Boston Dynamics) و"يونتريزغو1″ (Unitree’s Go1) منذ سنوات، ويمكن القول إنها أتقنت تقريبا جميع الحركات، وبينها المشي في التضاريس الوعرة أو تسلق الدرج.

حيل جديدة

قد تواجه صعوبة في تعليم كلبك حيلا جديدة، ولكن مهمة الباحثين أكثر صعوبة. فعلى عكس الكلاب الحقيقية، لا تخضع الكلاب الآلية للتمرين ولا يمكن خداعها لتعلم مهارات جديدة.

بدلا من ذلك، كان على الباحثين تقسيم مهارات الروبوت إلى مجموعتين رئيسيتين، الأولى مهارات الحركة الواحدة، والثانية للتلاعب بالأشياء. وبينما رأينا حالات متعددة تقوم فيها الروبوتات الرباعية بعمل حركة واحدة كالتحرك وتسلق الجدران، فإن التلاعب بالأشياء كان الجزء الأصعب، حيث يحتاج الروبوت إلى التدريب على استخدام أحد أرجله الأمامية للتفاعل مع شيء مثل زر الباب أو الكرة، مع الحفاظ على توازنه على 3 أرجل.

وقد يبدو هذا واضحا وسهلا للمراقب، ولكن حسابيا، يمكن أن يكون المشي والتلاعب عكس بعضهما البعض تماما، ويمكن أن يؤدي الطلب من الروبوت القيام بالأمرين معا إلى وضعه في معضلة حسابية لا يمكنه الخروج منها.

واستخدم الباحثون كلبا آليا من طراز "يونتري غو1" (Unitree Go1) مزودا بكاميرا "إنتل ريل سينس" (Intel RealSense) لتدريبه على المشي واستخدام مخالبه الأمامية للتفاعل مع الأشياء البسيطة. وبعد عمليات محاكاة وتدريب، قام الفريق بدمج جميع البيانات في خطة واحدة قوية ووضع الكلب في سلسلة من الاختبارات للتحقق من قدراته، كما هو موضح بالفيديو أعلاه.

ويمكن لهذا الإنجاز الآن أن يفتح الأبواب أمام العديد من الاحتمالات الأخرى، حيث يمكن نشر الروبوتات الرباعية في بيئات أكثر واقعية في المستقبل.

المصدر : مواقع إلكترونية