هل فكرت من قبل في إرثك الرقمي؟

عادة ما يتردد الأشخاص في بيان طريقة التعامل مع ممتلكاتهم الخاصة بعد الوفاة تجنبا لحدوث مشكلات بين أفراد الأسرة، ولكن الأمر يختلف مع الإرث الرقمي الذي يتركه المستخدم بعد وفاته.

فإذا رغب المرء في تجنب أفراد عائلته للمشكلات، فلا بد أن يوضح لهم كيفية التعامل مع إرثه الرقمي، وخاصة أنه يكون من الصعب أو من المستحيل الوصول إلى حسابات وخدمات الإنترنت الخاص به بعد وفاته.

وهنا يقدم الاتحاد الألماني لمراكز حماية المستهلك النصائح والإرشادات التالية للتعامل مع الإرث الرقمي.

الاستمارة الورقية
من الأمور المهمة عند التعامل مع الإرث الرقمي ضرورة تسجيل جميع حسابات الإنترنت وبيانات الوصول إليها في استمارة ورقية وتسليمها للأقارب، بحيث تشتمل على جميع الحسابات بأسماء المستخدمين وكلمات المرور، ويتم حفظ الاستمارة في ظرف ووضعها في مكان آمن، ولا بد أن يتم تحديث هذه البيانات بانتظام.

مدير كلمات المرور
تعتبر برامج إدارة كلمات المرور أكثر حداثة من تسجيل حسابات الإنترنت وبيانات الوصول إليها في استمارة ورقية؛ حيث تقوم مثل هذه البرامج بتخزين جميع كلمات المرور بشكل مركزي ومشفر، ولكن يتعين على المستخدم أن يتذكر كلمة مرور واحدة تعرف باسم كلمة المرور الرئيسية.

وهناك العديد من البرامج المجانية لإدارة كلمات المرور مثل (KeePass) التي تعمل بدون تثبيت على الحواسيب، وبالتالي يمكن للمرء استعمالها على وحدات الذاكرة الفلاشية (USB) أو نسخها على وسائط التخزين المختلفة، وفي تلك الحالة يجب الاحتفاظ بوحدة الذاكرة الفلاشية وكلمة المرور معا، ويجب أن يتم تحديث هذه المعلومات بصورة منتظمة.

الأشخاص المقربون
عند التعامل مع الإرث الرقمي دائما ما يظهر التساؤل حول الشخص الذي يكون مسؤولا عن قائمة الحسابات وبيانات الوصول إليها أو وحدة الذاكرة الفلاشية أو كلمة المرور الرئيسية، وهنا لا غنى للمستخدم عن تسمية شخص موثوق به خلال حياته، لكي يكون مسؤولا عن الحقوق والالتزامات الناشئة عن العقود المبرمة مع خدمات الإنترنت بعد وفاة المستخدم.

ويمكن الحصول على العديد من نماذج التوكيلات حول هذا الشأن من مواقع الويب، ومن الأمور المهمة أن تتم الكتابة بخط اليد مع تدوين التاريخ والتوقيع، وأن تحمل عبارة "يسري هذا التوكيل بعد الوفاة".

تحديد التعليمات
يتعين على المستخدم تحديد ماهية الإجراءات التي يمكن للشخص المقرب منه القيام بها بعد وفاته. وينصح مركز حماية المستهلك الألماني بضرورة تدوين قائمة بالإجراءات التي يحق للشخص المقرب من المستخدم القيام بها بعد وفاته، وكيفية التعامل مع الحسابات المختلفة والبيانات والصور على الإنترنت، مثل إزالة هذه البيانات أو تحويل ملف المستخدم في شبكة فيسبوك إلى الحالة التذكارية، وفي حالة استعمال برامج إدارة كلمة المرور يجب تدوين هذه التعليمات في التوكيل مباشرة.

البيانات المخزنة على الأجهزة
أشار الخبراء الألمان إلى أن التوكيل أو قائمة التعليمات بعد الوفاة لا بد أن تشتمل على الإجراءات اللازم اتخاذها مع البيانات المخزنة على أجهزة المستخدم، ومن الأفضل أن يحدد المستخدم ما يجب القيام به مع البيانات المخزنة على الحواسيب والهواتف الذكية والحواسيب اللوحية وغيرها بعد وفاته.

شركات الإنترنت
توجد حاليا شركات تقوم بإدارة الإرث الرقمي تجاريا، ولكن الخبراء الألمان ينصحون بالابتعاد عن خدمات مثل هذه الشركات؛ نظرا لأنه من الصعب تقييم جوانب الأمان والثقة التي تتمتع بها هذه الشركات، وفي كل الأحوال لا يجوز إعطاء كلمات المرور لمثل هذه الشركات.

المصدر : الألمانية