هل بالإمكان تجميد سرعة الضوء إلى الصفر؟

Cars cause streaks of lights as they drive past a red light camera in downtown Chicago, Illinois, February 9, 2015. It is one of the most dreaded pieces of mail in Chicago - the $100 ticket that comes after being caught by one of the city's red light or speed cameras. Chicago is hardly the only U.S. city to install such cameras. But the cost of the tickets, and whether the scandal-plagued program makes the city's streets safer, has become a hot topic for Chicago's Feb. 24 mayoral election. Mayor Rahm Emanuel, who supports the nation's largest automated camera system, is polling slightly under the 50 percent plus one vote he needs to avoid a run-off against the second-highest vote-getter. Three of the four challengers seeking to topple Emanuel say the cameras should go. Picture taken with long exposure and on February 9, 2015. To match Feature USA-POLITICS/CHICAGO-CAMERAS REUTERS/Jim Young (UNITED STATES - Tags: CRIME LAW POLITICS TRANSPORT ELECTIONS)
طريقة العلماء لإيقاف الضوء عن الحركة لا تزال نظرية بحتة لكن يرون أن لها احتمالات عملية وتقنية (رويترز)

يسافر الضوء بسرعة 300 ألف كيلومتر/الثانية في الفضاء، لكن العلماء اكتشفوا طريقة نظرية جديدة لجعل الضوء يقف محله.

في 2001 توصل باحثون إلى معرفة كيفية إبطاء الضوء إلى أجزاء من سرعته الأصلية بحجزه في سحابة من ذرات الصوديوم الفائقة البرودة. كما أمكن تحقيق النتيجة ذاتها بطريقة أخرى تتعلق بإبطاء الضوء باستخدام مواد تدعى "البلورات الضوئية".

والآن نشر علماء في دورية "فيزيكال ريفيو ليترز" طريقةً نظريةً جديدة تستفيد من ظاهرة تدعى "النقاط الاستثنائية".

والنقاط الاستثنائية هي عندما يلتقي متغيران مختلفان أو "نمطان" من أمواج الضوء ويشكلان معا نمطا واحدا أو "التحاما". وعندما يحدث هذا، يتوقف الضوء في مساره، لكن في معظم الأنظمة فإن كثيرا من هذا الضوء يضيع أو يُفقد عند هذه النقاط.

وفي ورقتهم الجديدة، اقترح علماء من إسرائيل والبرازيل طريقة جديدة لإيقاف أمواج الضوء ومنع هذا الفقد أو الضياع باستخدام موجهات الأمواج مع شيء يدعى "تماثل الوقت التناظري".

وموجه الموجة هو بناء فيزيائي يستخدم -كما يشير اسمه- لتوجيه حركة أمواج الضوء، ومن أمثلته الألياف البصرية التي تستخدم لنقل إشارات الهاتف.

ووفقا للعلماء، فإنه بالإمكان استخدام موجهات الأمواج لضبط موجتي ضوء تنتقلان عبرهما بحيث توازن الواحدة الأخرى تماما. وهذا يعني أن شدة الضوء تظل ثابتة أثناء عبورها النقطة الاستثنائية وتتوقف.

وأشار العلماء إلى أنه يمكن تعديل العوامل المتغيرة في التجربة بحيث تعمل مع أي تردد للضوء، كما يمكن أن تعمل مع أنواع أخرى من الموجات بجانب الضوء مثل الصوت.

ورغم أن هذا العمل هو نظري بالكامل، فإن هناك احتمالا لاستخدامه في تطبيقات عملية وتقنية، وفقا للباحثين.

المصدر : إندبندنت