صديقي يريد الانتحار.. كيف أقنعه بالامتناع؟

ما يجب أن تعرفه

وحده ثقل لا يُحتمل، قد يدفع إنسانا في لحظة وهن وعدم اتزان نفسي للإقدام على إنهاء حياته. على الأرجح، لا يرغب هذا الشخص بالموت؛ قدر رغبته بمواراة ألمه، لذلك، فقد يتجه نحو ما يظن أنها أكثر المسارات سهولة. وبخلاف ما نتصور، في مرحلة عصيبة ما، قد تُلح فكرة الانتحار على صديق لنا، أو فرد من العائلة، فكيف نثنيه عن الأخذ بها واقتراف جرم بهذا الحجم؟

 

تدلل الطبيبة النفسية د. "أنجالي شابريا" على الفكرة السابقة في مقطع مرئي لها على منصة "تيد" بسردها قصة شاب بعث رسالة لجميع أصدقائه، صارحهم فيها بيأسه وعزمه على قتل نفسه،(1) لم يتلقَّ ردّا واحدا، إذ اعتقد الجميع أنّها مزحة، لكن رحيله أثبت لجميع من حوله، أنّها لم تكن كذلك.

 

وعليه، فإن أيّ نيّة صريحة للانتحار يجب أخذها على محمل الجدّ والخطورة. أحد الظنون الخاطئة الشائعة والتي يتمّ تداولها، هي أنّ الأشخاص الذين يتحدثون عن قتل أنفسهم لن يحاولوا ذلك بالفعل، أو أنّهم يصرّحون بنواياهم لكي يلفتوا انتباه الآخرين فحسب، وهذا غير دقيق، بل بحسب الأطبّاء النفسيين أنفسهم، فإنّ التصريح بالرغبة بالانتحار أو التفكير فيه وتأمّله والتخطيط له، مؤشّر خطير لا ينبغي التقليل / التسخيف من شأنه. أما عن الخبر الجيد هنا، هو أنّ الانتحار أحد أكثر أنواع الموت التي يمكن تفاديها(2)، شريطة توخي الحذر في الطريقة التي يتمّ التحدث بها عنه. وعليه، يجب أن تمتلك الوعي الكافي لردع ومواجهة الأفكار الانتحارية وإقصائها من ذهن صديقك، وعليك أن تولي انتباهك لما يفتقده، ألا وهو الكيفية التي تعينه على التعاطي مع معاناته، وإن كان في حاجة لإيجاد شخص يبوح له بانكسارات قلبه.

معدلات الانتحار بحسب الدولة لكل 100 ألف شخص حسب تقديرات منظمة الصحة العالمية (2000-2019).

كل 40 ثانية، ينهي شخص ما، في مكان ما في العالم، حياته. يموت ما يقرب من 800 ألف شخص منتحرا كل عام. والانتحار بهذا يتصدّر السبب الثاني للوفاة في الفئة العمرية ما بين 15 إلى 29 عاما، وذلك بعد حوادث الطرق. الإحصاءات صادمة، لكن منظمة الصحة العالمية تؤكد أن الموضوع لم يحظَ بالمناقشة الكافية بعد.(3)

 

لماذا يُقدم البشر على الانتحار؟

يصعب التيقّن بالدوافع الأكيدة، فالعديد من العوامل المُركّبة قد تتضافر لتقود إلى ذلك القرار. تخلص أغلب الدراسات إلى أن نسبة كبيرة من حالات الانتحار أو الراغبة فيه، تقف وراءها أمراض نفسية، مثل: القلق، أو الأمراض الذهانية كالفصام، واضطراب ما بعد الصدمة، أو إدمان المخدرات والكحوليات. لكن السبب الأكثر شيوعا بحسب المؤسسة الأميركية لمنع الانتحار؛ هو الاكتئاب الشديد الذي يعد مسؤولا عن ما يقرب من نصف الحالات. يبعث الأخير بألم عاطفي وفقدان للأمل يصعب مداواته بسهولة.(4) هناك أيضا شعور المرء بأنه عبء، أي أن وجوده يثقل كاهل أسرته ومن حوله، ينتج عن هذا التصور فكرة أن موته سيكون أكثر قيمة من حياته للعائلة والأصدقاء والمجتمع.

 

وتمتد الأسباب حتى تتضمن: فقدان شخص مقرب، ضائقة مالية حادة، الشعور المستمر بالفشل أو الخجل، حالة طبية حرجة أو مرضا عضالا، تجارب الطفولة القاسية مثل التعنيف أو التنمر أو العنصرية أو غير ذلك، تغييرا كبيرا في ظروف الحياة مثل الطلاق أو البطالة أو التقاعد أو التشرد، الاعتداءات الجسدية، بعض الممارسات الثقافية مثل الزواج القسري والنجاة من حدث صادم. وترتفع معدلات الانتحار بين الفئات التي قد تعاني من التمييز، مثل اللاجئين والمهاجرين، والسجناء.(5)

 

يزداد الخطر، عند المرور بأكثر من تجربة مؤلمة. على سبيل المثال، الشخص الذي يعاني من الاكتئاب، ويمر بضائقة مالية سببها فقدانه لوظيفة، تزامنا مع مواجهته مشكلات قانونية، قد ينزع إلى التخلص من حياته بصورة أعلى من شخص منهمك مع واحدة من هذه المخاوف. لكن المرور بواحدة مما سبق لا يعني بصورة حتميَّة أن يُقْدِم الشخص على قتل نفسه، فكل إنسان يستجيب للشدائد والتحديات بطرق مختلفة.

"إريكو" هي مؤلفة "مذكرات إخفاقاتي اليومية"، وهو كتاب هزلي مصمم بالاعتماد على فن المانغا الياباني الشهير.

"إريكو كوبيشي" هي نموذج على ذلك، إذ عانت من عدة أمور مست صحتها النفسية، وبصعوبات مالية، ما جعلها تقدم على الانتحار عدة مرات منذ كانت بعمر الحادي والعشرين. وبحسب اعتقادها، فمشكلاتها بدأت منذ طفولتها، إذ تقول إنها عانت من العنف والإساءة والتنمر أثناء نشأتها. "إريكو" هي مؤلفة "مذكرات إخفاقاتي اليومية"، وهو كتاب هزلي مصمم بالاعتماد على فن المانغا الياباني الشهير، نُشر أول مرة عام 2017، ويتناول التجربة التي مرت بها الكاتبة بوصفها ناجية من محاولات انتحار. وتأمل أن يدرك من يمرون بفترة من الضعف أن أشخاصا آخرين قد اختبروا أيضا مثل هذه المشاعر وتمكنوا بالفعل من تجاوزها.(6)

 

في خضم ما يدفع أحدهم على قتل نفسه، دعونا نتأمل المحرك الأكثر شيوعا الذي سبق ذكره، المتمثل في مريض الاكتئاب، فهو محكوم باضطراب مزاجه العام وفقدان الحماس والحافز والاستمتاع بالحياة، مبعث ذلك هو الصعوبات التي طرأت على علاقته بالمجتمع والأسرة والعمل وأدت به إلى الانعزال،(7) ليحل عليه الخمول، وتتَكَوّن لديه أفكار سلبية تميل إلى اليأس والإحباط وتذبذب الثقة بالنفس والإحساس بالذنب، يحدث معها حالات فقدان الشهية والأرق، لتنسل أفكارا انتحارية ورغبة في الموت للتخلص من أعباء هذه الضغوط. تغزو تلك الأفكار عقل الشخص طوال الليل. يتطرق إلى ذلك "تاكاهاشي يوشيتومو"، الباحث والأستاذ في قسم الطب النفسي للكوارث في جامعة "تسوكوبا"،(8) في ورقة بحثية بعنوان "الاكتئاب والانتحار"، يأتي على ذكر أنه في الساعات الأولى من النهار، غالبا ما يقدم الشخص المكتئب على محاولة قتل نفسه، لذا يجب أن تكون الأولوية القصوى هي أن يتم علاج المريض من الأرق.

 

في سياق متصل، أتى "إميل دوركايم"، وهو فيلسوف وأحد مؤسسي علم الاجتماع الحديث، في دراسته الهامة حول "الانتحار (Le Suicide)" على ذكر أنه كلما كان الشخص أكثر اندماجا في المجتمع قل احتمال ميله إلى الانتحار، ومع انخفاض مستوى الاندماج والتواصل الاجتماعي يزداد احتمال قيام الناس بالانتحار. ينطبق ذلك على الأشخاص الذين تربطهم علاقة عاطفية ومن لديهم أطفال.(9)

لوحة "الانتحار"، للفنان الفرنسي: إدوارد مانيه.

لماذا يفوق الرجال الذين قتلوا أنفسهم أعداد النساء؟ أين يكمن الخلل؟ الإجابة الشائعة عن هذا السؤال هو أن الرجال يرون المرض النفسي علامة على الضعف، ولا يرغبون في الإفصاح عن الحقيقة وطلب المساعدة، إذ يتم تنميطهم منذ الطفولة في مساحات مفروضة من القوة والخجل من البكاء.

 

وفي حين يتحدث البعض عن الرغبة أو التخطيط لقتل أنفسهم أو يلقون بتلميحات أخرى، فإن هناك من لا يفعل ذلك. قد يتخذ إنسان هذا القرار قبل دقائق أو ساعات فقط، وقد يحدث الأمر بشكل مفاجئ عند الوقوع في أزمة تؤدي إلى انهياره. لكن الشائع، أن الغالبية من الحالات أو المحاولات يُرسلون تلميحات بوعي أو بغير وعي منهم بين الحين والآخر.(10)

 

ماذا أفعل حين يريد صديقي الانتحار؟

  • أولا: تتبع العلامات التحذيرية ثم ابدأ الحوار

يتوجب علينا صب انتباهنا على الشخص المعني، بمعاينة أفعاله وكلماته، استيقافها وتحريها، مثل تلك التي تنطوي على وداع، ويأس من المستقبل، وعجز، ويقين بأن الأمور لن تتحسن أبدا.(11)

 

بحسب "إيما كارينغتون"، المتحدثة باسم منظمة "ريثنك يو كيه" المعنية بالصحة النفسية، فإنّه ما من طريقة محددة للحوار مع الشخص الذي يُريد الانتحار حيال ذلك، لكن علينا أن نولي أهمية كبرى لبداية النقاش، تصوغ ذلك بقولها: "بداية، نحن بحاجة إلى إدراك أنها محادثة صعبة، إنها ليست محادثة يومية عادية، لذلك سوف تشعر بالتوتر، وهذا جيد"، "لا يمكنك جعل الموقف أكثر سوءا، لأنه بالفعل أسوأ ما يكون. الشيء المهم هو الاستماع بطريقة لا تبدو فيها وكأنك توجه نقدا".(12) ففي النهاية، من المهم مراعاة منظور الشخص الذي يعاني، ما يفضي إلى بعض النصائح التي نوضّحها في الإنفوغراف التالي:

  • ثانيا: اطرح سؤالك مباشرة

الإعراب عن صدمتك، أو الاكتفاء بقول "ستكون على ما يرام"، قد يؤدي إلى إمعان الشخص المعني في الانغلاق على نفسه. لذا، حاول أن تستوضح دواخله، اطرح سؤالك بشكل مباشر: "هل تفكر في الانتحار؟"، يوصل ذلك رسالة على انفتاحك لخوض هذا الحديث بشكل داعم يخلو من إصدار الأحكام والامتعاض والرفض. السؤال بهذه الطريقة المباشرة وغير المنحازة يمكن أن يفتح الباب لحوار عميق يفصح فيه الآخر عن آلامه العاطفية. يمكنك الاسترسال فيما بدأت بإلقاء أسئلة أخرى عما يفكر به وكيف بإمكانك مد يد العون له.(13)

 

تُظهر الدراسات أن سؤال الأفراد المعرضين لهذا الخطر عما إذا كانوا يفكرون في إنهاء حياتهم لا يزيد من أفكار أو حالات الانتحار. على النقيض من ذلك، فإن الإقرار بتلك النية والجهر بها علانية قد يقلص احتمالية ارتكابها وتوجه المرء نحو إعادة التفكير فيها.

 

  • ثالثا: كن حاضرا

قدم الدعم إذا استطعت، أخبره أنك متاح للحديث، ولا تتردد في طمأنته. كن معه أو احرص على التواصل معه عبر الهاتف أو بأي طريقة أخرى تظهر مساندتك لهذا الشخص، إذا لم تستطع الذهاب إليه لأي سبب كان، توصّل بشكل فردي أو بالتنسيق معه إلى شخص لديه استعداد وقدرة ليكون هناك. الهدف من ذلك هو إعادة صلة الشخص بالآخرين، والحد من عزلته على المدى القصير والطويل، وهو ما أثبت أنه عامل وقائي ضد الانتحار كما سبق وأشرنا.

 

بنى "توماس جوينر" أيضا، وهو أستاذ علم النفس وعلاج السلوك الانتحاري، نظرية حول الاغتراب الاجتماعي تتمحور حول شعور المرء بعدم الانتماء والانفصال عن الآخرين، بعبارة أخرى، شعور الفرد أنه ليس جزءا من نسيج أسرته أو دائرة أصدقائه أو أي مجموعة أخرى. من هنا، يمكن للمرء اكتساب القدرة على اعتياد العنف والنظر للموت دون الكثير من الهلع. وإذا تخلى الإنسان عن خوفه وكان لديه تاريخ في جَرح نفسه؛ فسيكون أكثر عرضة لوضع حد لوجوده.(14)

لهذا سَلَّم عالِمَا النفس "ديفيد كلونسكي" و"أليكسيس ماي" بأن "الترابط" هو عامل وقائي رئيس، ليس فقط ضد الانتحار، بل أيضا من حيث تصعيد الأفكار المتصلة به وتحويلها إلى أفعال. أظهر بحثهم أيضا أن الترابط يعمل حاجزا ضد اليأس والألم النفسي.(15)

 

  • رابعا: عاونه على إنشاء قائمة بالأسباب التي يستحق أن يعيش من أجلها

حث صديقك على إعداد قائمة بمبررات جديرة بالبقاء على قيد الحياة، لتكن القائمة على هيئة عدة بطاقات صغيرة يضعها في محفظته. بهذا، عندما تداهمه خواطره بهذا الشأن فسيكون في إمكانه سحب تلك البطاقة وقراءة أسبابه. على جانب متصل، دَوَّن الكاتب "مات هيغ" في كتابه "أسباب للبقاء حيا" بعضا منها:(16)

 

  • أنت على كوكب آخر وتعتقد أنه ما من أحد من سكان هذا الكوكب يفهم ما تمر به، ولكنهم في حقيقة الأمر يفهمون. اعتقادك نابع من أن مرجعيتك الوحيدة هي ذاتك، لم يسبق أن اختبرت هذا الشعور، لكن العديد من البشر مروا به. أنت في أرض مظلمة يسكنها ملايين البشر.
  • شعورك بأن كل الأشياء ستصبح أسوأ، هو مجرد عرض من أعراض الاكتئاب.
  •  لا شيء يستمر للأبد، هذا الألم لن يستمر، إنه مجرد دَين يتم دفعه مع مرور الوقت.
  • ستمر يوما ما بمتعة وسعادة تعادل كل ما مررت به، ستنظر إلى أعين طفلة صغيرة وهي نائمة بين ذراعيك، ستتعرف إلى أصدقاء رائعين جدد، ستتناول طعاما لذيذا لم يسبق لك تذوقه، ستتمكن من النظر من مكان مرتفع إلى منظر جميل دون أن تفكر في الموت.

 

  • خامسا: حافظ على اتصالك به 

تحقق من معرفة صديقك لجهة طبية مهنية. إن حدث ووصلته بأنظمة الدعم الفورية التي يحتاجها، تأكّد من أنه بخير وتابع معرفة أحواله، وجِّه له رسالة نصية أو اتصل به، يُعلِمك ذلك إن كنت قد فعلت ما بوسعك أم بإمكانك عمل شيء آخر. استمرار الاتصال سيعزز شعوره بالترابط والمشاركة والدعم المستمر، حتى أبسط أشكال التواصل، مثل إرسال بطاقة بريدية، من شأنه أن يبعده عن الخطر مسافات.

 

أظهرت الدراسات انخفاضا في عدد الوفيات الناجمة عن الانتحار عندما استمرت الهيئات في متابعة أفراد بعد خروجهم من خدمات الرعاية المشددة، كما اتضح أيضا أن التدخل القصير والاتصال الداعم المستمر قد يكون جزءا مهما من الوقاية من الانتحار.(17)

 

أدوات ستساعدك

  • فيديو: (كيف تبدأ نقاشا حول الانتحار؟ Ted Talk)

يتحدث جيريمي فوربس، وهو مؤسس مشارك في مؤسسة هالت الخيرية، في هذا المقطع عن الاكتئاب والأفكار الانتحارية، ويتساءل: لماذا يخجل الناس من الحديث عن ذلك؟ ويصف نهجه في مساعدة الصامتين في مجتمعه على الانفتاح في هذا الصدد.

 

  • فيديو: (لماذا نحن بحاجة للحديث عن الاكتئاب Ted Talk)

"كيفين بريل: اعترافات فكاهي مكتئب". في هذا المقطع يتجلى أمامنا فتى في التاسعة عشرة من عمره، حاول الانتحار، لكنه تراجع ليقدم لنا فهما أوسع عن الاكتئاب بعد سنوات، وضع ذلك في كتاب "فتى يلتقي بالاكتئاب".

 

  • كتاب: ظلمة تتهاوى: محاولة لفهم الانتحار – كي ريدفيلد جاميسون

ظاهرة الانتحار ظاهرة مُركّبة شديدة التعقيد، إذ تُعطي كلّ قصّة انتحار جديدة مُعطيات جديدة وحيثيات جديدة تدفع الفرد للانتحار، فالبعض ينتحر لغايات الاحتجاج السياسيّ، وآخرون ينتحرون عقب فشلهم في إنجاح علاقتهم الزوجية أو في الحفاظ على الأسرة، وآخرون ينتحرون عند إعفائهم من العمل، وهكذا فإنّ لكل انتحار خاصيته ودوافعه وأسبابه العميقة. يأتي كتاب "ظلمة تتهاوى" محاولةً لتفكيك الانتحار وتعميق فهمنا له.

 

  • كتاب: ظلام مرئي: مذكرات الجنون – ويليام ستايرون

يُصنَّف بأنه أكثر الكتب مبيعا، ويشرح فيه ستايرون غرقه في الاكتئاب. قد يكون هو أول كاتب ينقل الرعب الكامل للمشهد النفسي لهذا المرض، يضع تجربته بين عدة تجارب لآخرين مثل ألبير كامو، لكنه لا يغفل أيضا عن ذكر الطريق المضيء للتعافي. أسهمت مذكراته في ذلك الوقت في نشر التوعية حول مرض الاكتئاب. ترجمها إلى العربية "أنور الشامي"، ونُشرت من خلال دار الكرمة للنشر. يشبه كتابه عمل الروائي مات هيغ (أسباب للبقاء حيا).

_________________________________________________

المصادر والمراجع:

  1. Suicide a cry for help, ted talks. Dr Anjali Chhabria. (2017)
  2. Suicide Pevention Method Question Persuade And Refer, TimesReporter. Nancy Moinar. (2018)
  3. Suicide One person Dies Every 40 Seconds, World Health Organization. (2019)
  4. Depression and Suicide, Yoshitomo TAKAHASHI. JMAJ (2001)
  5. Why do people commit suicide?, Medical News Today. Jennifer Huizen (2021)
  6. الانتحار: كيف حولت امرأة يابانية رغبتها في الموت إلى كتاب هزلي؟، بي بي سي. فرناندو دوارتي (2020)
  7. Conditions And Treatments, Boston Children’s Hospital
  8. Depression and Suicide, Yoshitomo TAKAHASHI. JMAJ (2001)
  9. Durkheim, E. (1897). Suicide, a study in sociology (1951 Edition, J. A. Spaulding, & G. Simpson, Trans.). London: Routledge.
  10. Suicide Often not preceded by warnings, Harvard Health. Patrick J. Skerritt (2012)
  11. Suicide Often not preceded by warnings, Harvard Health. Patrick J. Skerritt (2012).
  12. Suicide Prevention Day 2019: How to tok to pesin wey dey reason suicide (2019).
  13. Suicide: What to do when someone is suicidal, MAYO CLINIc. Mayo Clinic stuff (2018).
  14. The interpersonal-psychological theory of suicidal behavior: Current empirical status, American Psychological Association. Thomas Joiner, Phd (2009)
  15. The Three-Step Theory (3ST): A New Theory of Suicide Rooted in the “Ideation-to-Action” Framework E. David Klonsky and Alexis M. May (2015)
  16. Reasons to Stay Alive, Matt Haig (2015)
  17. How And Why The 5 Steps Can Help, BeThe1To.
المصدر : الجزيرة