بينيتا تحرز بطولة أميركا وتعتزل التنس

بينيتا اختارت لحظة التتويج لإعلان اعتزالها اللعب وهي في سن 33 عاما (أسوشيتد برس)
بينيتا اختارت لحظة التتويج لإعلان اعتزالها اللعب وهي في سن 33 عاما (أسوشيتد برس)

أحرزت لاعبة التنس الإيطالية فلافيا بينيتا لقب بطولة أميركا المفتوحة للتنس بتغلبها على مواطنتها روبرتا فينشي بمجموعتين لصفر، وأعلنت بينيتا اعتزالها اللعب عقب هذا التتويج.

وجمعت المباراة النهائية لاعبتين إيطاليتين للمرة الأولى في تاريخ المباريات النهائية لبطولات "غراند سلام" الأربع الكبرى.

وأصبحت بينيتا (33 عاما) أكبر لاعبة سنا تحرز أول لقب لها في البطولات الأربع الكبرى، علما بأنها خاضت في هذه البطولة النسخة التاسعة والأربعين لها في بطولات غراند سلام.

وحققت بينيتا الفوز الثمين على صديقتها ومنافستها منذ الطفولة، لتنتزع اللقب الغالي في حضور رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي الذي قرر في اللحظة الأخيرة السفر من روما إلى نيويورك لحضور هذا النهائي التاريخي لإيطاليا.

وتغلبت بينيتا على الرومانية سيمونا هاليب -المصنفة الثانية عالميا- في المربع الذهبي للبطولة، في حين تغلبت فينشي على الأميركية سيرينا وليامز -المصنفة الأولى عالميا- وحرمتها من استكمال رباعية ألقابها في بطولات غراند سلام لهذا الموسم.

وفاجأت بينيتا الجميع قبل أن ترفع كأس البطولة بإعلان اعتزالها اللعب، وقالت "قبل أن أبدأ هذه البطولة منذ شهر واحد اتخذت قرارا مهما في حياتي"، وأضافت "هذه هي الطريقة التي أود توديع التنس بها. أنا سعيدة حقا. هذا ما يبدو أن كل اللاعبين يرغبون في فعله.. الاعتزال بعد الفوز بهذا اللقب الكبير".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توج الجنوب أفريقي كيفن أندرسون بطلا لدورة وينستون سالم الأميركية الدولية للتنس البالغة جوائزها 695 ألف دولار بفوزه على الفرنسي بيار هوغ هيربير (6-4) و(7-5).

المزيد من بطولات رياضية
الأكثر قراءة