انسحابات قياسية ببطولة أميركا للتنس

البطولة الحالية شهدت انسحاب 11 لاعبا قبل انتهاء الدور الأول (رويترز)
البطولة الحالية شهدت انسحاب 11 لاعبا قبل انتهاء الدور الأول (رويترز)

قبل أن يختتم الدور الأول من بطولة أميركا المفتوحة للتنس منافساته، سجلت البطولة رقما قياسيا في عدد الانسحابات مقارنة بأي من بطولات "غراند سلام" الكبرى.

وكانت بطولة أميركا المفتوحة عام 2011 هي صاحبة أسوأ رقم قياسي بواقع تسع انسحابات أو غيابات في دورها الأول، سواء كان في منافسات السيدات أو الرجال.

وسجلت البطولة الحالية في دورها الأول الذي شارف على الانتهاء سبعة انسحابات أول أمس الاثنين بالإضافة إلى أربعة انسحابات أخرى أمس الثلاثاء.

وفي اليوم الأول من المنافسات، لم يتمكن كل من الروسية فيتاليا دياتشينكو والفرنسي جايل مونفيس والأوكراني ألكسندر دولغوبولوف والكازاخي ميخائيل كوكوشكين والألماني فلوريان ماير والتشيكي راديك ستيبانيك والإسباني بابلو أندوخار من استكمال مبارياتهم.

وقرر بعض اللاعبين -مثل النيوزيلاندية مارينا أراكوفيتش والكازاخي ألكسندر نيدوفيزوف وإيرنيستس جولبيس من لاتفيا والأسترالي ثانانيس كيكيناكيس- الانسحاب من البطولة أمس الثلاثاء بسبب الإصابة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قدم الإسباني رافاييل نادال عرضا قويا في اليوم الأول من بطولة أميركا المفتوحة للتنس أمس الاثنين ليعيد إلى الأذهان مستواه السابق قبل تراجعه للمركز الثامن في التصنيف العالمي هذا الموسم.

28/6/2016

توج الجنوب أفريقي كيفن أندرسون بطلا لدورة وينستون سالم الأميركية الدولية للتنس البالغة جوائزها 695 ألف دولار بفوزه على الفرنسي بيار هوغ هيربير (6-4) و(7-5).

28/6/2016
المزيد من بطولات رياضية
الأكثر قراءة