لعدم تلقيه لقاح كورونا.. أستراليا تعيد احتجاز ديوكوفيتش والصربي يلجأ لآخر الحلول

2022 Australian Open: Previews MELBOURNE, AUSTRALIA - JANUARY 14: Novak Djokovic of Serbia reacts during a practice session ahead of the 2022 Australian Open at Melbourne Park on January 14, 2022 in Melbourne, Australia. (Photo by Daniel Pockett/Getty Images)
الحكومة الأسترالية قالت إنها لن ترحّل ديوكوفيتش حتى يتم النظر في استئنافه (غيتي)

وُضع نجم كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش قيد الاعتقال الإداري اليوم السبت بعد أن ألغت أستراليا تأشيرة دخوله إلى أراضيها للمرة الثانية بسبب عدم تلقيه اللقاح المضاد لكوفيد-19، في انتظار صدور قرار قضائي في هذه القضية.

وقالت السلطات الأسترالية إن وجود ديوكوفيتش، الذي لم يتلق التطعيم ضد كوفيد-19، على أراضيها "يمكن أن يشجع المشاعر المناهضة للتلقيح"، معتبرة أنه يجب طرده من البلاد.

وأوضح وزير الهجرة أليكس هوك في بيان أنه اتخذ قرار إلغاء تأشيرة الدخول "لأسباب تتعلق بالصحة والنظام"، مشيرا إلى أن حكومة رئيس الوزراء سكوت موريسون "مصممة بقوة على حماية الحدود الأسترالية، ولا سيما فيما يتعلق بجائحة كوفيد-19".

ويعني القرار منع ديوكوفيتش من الحصول على تأشيرة دخول إلى أستراليا لمدة 3 سنوات إلا في ظروف استثنائية.

واعتبر المحامي الأسترالي الشهير كريستوفر ليفينغستون أن معسكر النجم الصربي يستطيع التقدم بطلب للمحكمة الفدرالية، قائلا "يملك ديوكوفيتش فريقا كفؤا من حوله. يستطيع البقاء والكفاح أو المغادرة".

وبعد ساعات على القرار، دعا القاضي الذي كان حكم في وقت سابق بعدم ترحيل ديوكوفيتش من أستراليا، إلى جلسة استماع طارئة.

وحددت محكمة أسترالية جلسة استماع غدا الأحد في تمام الساعة 9:30 صباحا بالتوقيت المحلي (22:30 بتوقيت غرينتش اليوم السبت).

وقالت الحكومة إنها لن ترحل ديوكوفيتش حتى يتم النظر في استئنافه، في حين يريد المصنف الأول عالميا الدفاع عن لقبه في بطولة أستراليا التي تنطلق بعد غد الاثنين.

رقم قياسي

كان ديوكوفيتش المصنّف أوّل عالميا يمني النفس بإحراز بطولة أستراليا للمرة العاشرة في مسيرته والانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب في البطولات الكبرى (غراند سلام) بالوصول للقب رقم 21 في مسيرته، لكن مسعاه بات مهددا.

ووصل ديوكوفيتش في الخامس من يناير/كانون الثاني الحالي إلى أستراليا بفضل إعفاء خاص، كونه أصيب بكوفيد-19 في الـ16 من الشهر الماضي، لكن السلطات رفضت السماح له بالدخول، معتبرة أن أسباب إعفاء اللاعب غير الملقح لا تستوفي الشروط الصارمة المفروضة لدخول أراضيها في إطار مكافحة الوباء، ليتم رفض تأشيرته وينقل إلى مركز احتجاز المسافرين في ملبورن.

وتقدم النجم الصربي باستئناف للقرار، ونجح في مسعاه بعدما أمر قاض فدرالي بالإفراج عنه بشكل فوري، وبالفعل حصل ذلك وأجرى تدريباته على الملعب الرئيسي للبطولة الأسترالية بشكل طبيعي في الأيام الأخيرة، لكن مشاركته كانت معلقة بانتظار قرار وزير الهجرة الذي تم اتخاذه اليوم.

المصدر : وكالات