الرئاسة تحقق في أزمة لاعب التنس الإسرائيلي بتونس

طالب الرئيس التونسي قيس سعيد بفتح تحقيق بشأن مشاركة لاعب تنس يحمل الجنسية الإسرائيلية في دورة دولية بتونس.

وذكر بيان رئاسي اليوم إن الرئيس سعيد طلب من وزيرة الشباب والرياضة سنية بالشيخ "فتح تحقيق في الغرض لتحديد المسؤوليات"، مشيرا إلى موقف تونس المبدئي الرافض لإقامة علاقات مع إسرائيل تحت أي شكل من الأشكال.

وشارك اللاعب أرون كوهين حامل الجنسيتين الفرنسية والإسرائيلية في دورة دولية للتنس انطلقت بتونس في 26 يناير/كانون الثاني الجاري.

وخاض كوهين أولى مبارياته ضد التونسي كريم الشاذلي الأحد الماضي، وفاز بمجموعتين للاشيء، كما فاز في مباراته الثانية ضد الإيطالي سيموني كافاليري قبل أن يخسر اللقاء الثالث ضد البرتغالي ميغال غوماز ويغادر تونس أمس الثلاثاء.

وأكدت الرئاسة التونسية أن اللاعب "دخل تونس بجواز سفر فرنسي، غير أنه شارك في الدورة بإجازة إسرائيلية".

وكان الرئيس قيس سعيد -المناهض للتطبيع مع إسرائيل- تعهد في حملته الانتخابية بعدم السماح بدخول حاملي جوازات السفر الإسرائيلية لتونس.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أراد أحد المشجعين الإسرائيليين في مونديال روسيا أن يُوقع النجم المصري السابق محمد أبو تريكة في الفخ، حيث تصور معه في موسكو دون أن يكشف عن هويته، ونشر المشجع الصورة على صفحة في تويتر.

المزيد من تنس
الأكثر قراءة