الشوربجي يكشف أسبابا صادمة لتمثيله إنجلترا بدلا من مصر.. هل يسمح قانون الإسكواش؟

Squash - AJ Bell British Squash Grand Prix - Manchester 2015 - National Squash Centre, Manchester - 14/9/15 Egypt's Mohamed Elshorbagy celebrates winning the AJ Bell British Squash Grand Prix final with the trophy Action Images via Reuters / Jason Cairnduff Livepic EDITORIAL USE ONLY.
الشوربجي من أكثر لاعبي الإسكواش تتويجا بالألقاب العالمية (رويترز)

كشف محمد الشوربجي المصنف سابقا الأول عالميا في الإسكواش، أسبابا صادمة دفعته لاتخاذ قرار تمثيل إنجلترا في المنافسات الدولية بدلا من مصر، والذي أحدث ضجة في الأوساط الرياضية المصرية، وأثار تساؤلات عن مدى قانونية هذه الخطوة.

وأعلن الاتحاد الإنجليزي للإسكواش، اليوم الاثنين، أن الشوربجي انتقل من تمثيل مصر إلى اللعب باسم إنجلترا خلال البطولات المقبلة.

وبموجب هذا الإعلان سينافس الشوربجي، المصنف الثالث عالميا والذي يعيش في بريستول منذ أن كان يبلغ من العمر 15 عاما، في جولات المحترفين وبطولات الاتحاد الدولي للإسكواش تحت علم إنجلترا.

الشوربجي: المعاملة السيئة هي السبب

وقال الشوربجي، الذي فاجأ عالم الإسكواش اليوم الاثنين بقرار اللعب باسم إنجلترا بدلا من مصر، إن المعاملة السيئة من بعض الأفراد هي السبب وراء القرار، وإن الأصعب في ذلك كان الأطفال الذين يتطلعون إليه.

وأوضح الشوربجي في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أنه كان يفكر في هذا الأمر منذ 3 أو 4 أشهر إذ إن عقله كان يطالبه بشيء وقلبه بشيء آخر.

وأضاف اللاعب البالغ عمره 31 عاما "القرار سيساعدني على إكمال الأعوام المتبقية لي في الإسكواش. كلما تقدمت في العمر تحتاج إلى مدرب خاص وطبيب خاص في كل بطولة".

وتابع "هذا الأمر لم يكن متوفرا من قبل، لكن إنجلترا ستمنحني هذا وفي أسوأ موسم لي، فأنا لم أبلغ دور الثمانية في بطولة منذ أكتوبر/تشرين الأول وحتى مايو/أيار عندما نجحت أخيرا في الوصول إلى نهائي بطولة العالم".

وخسر الشوربجي أمام المصري علي فرج المصنف الأول عالميا في نهائي بطولة العالم في القاهرة الشهر الماضي.

وأشار الشوربجي إلى أنه كان يشعر بالضيق عند السفر إلى مصر ورؤية الاحتفاء في المطار بكل اللاعبين الآخرين بينما صورته ليست من بينهم.

وأضاف "الأمر كان يشعرني بالضيق، كنت أشعر بالألم. هل تعلم أنه طيلة مسيرتي لم أتعاقد مع رعاة مصريين مطلقا. حصلت على 44 لقبا وتصدرت التصنيف العالمي لمدة 50 شهرا ودون رعاة مصريين".

الأطفال أصعب ما في القرار

لم يستطع الشوربجي إخفاء شعوره بالقلق في الفترة المقبلة عند مواجهة لاعبين مصريين أو المشاركة في بطولات مقامة في مصر، لكنه أوضح أن الأطفال كانوا أصعب ما في القرار.

وقال "بالتأكيد هناك بعض القلق. لكن أصعب ما في القرار كان الأطفال الذين يتطلعون إلي. في النهاية الجماهير لم تؤذني بل كان بعض الأفراد الذين تعاملوا معي بشكل سيئ".

وشدد الشوربجي على أنه فخور بما حققه كلاعب مصري ومع المنتخب المصري.

وأضاف "عندما فزت بلقب الجونة لأول مرة في 2016 كنت أضع علم مصر عند التتويج. في النهاية حصلت على 44 لقبا وأنا مصري ولقبي الوحيد في بطولة العالم كان تحت علم مصر".

وتابع "تصدرت التصنيف العالمي لمدة 50 شهرا وسيبقى ذلك باسم مصر، لكن حان الوقت للتفكير في نفسي واتخاذ هذا القرار الصعب".

وسيخوض الشوربجي أول بطولة له تحت علم إنجلترا عندما تقام بطولة موريشيوس المفتوحة في الفترة بين السابع و11 يونيو/ حزيران.

كما سيظهر لأول مرة في البطولة الوطنية للاسكواش في بريطانيا في مانشستر بين 14 و18 يونيو حيث سيكون المصنف الأول للرجال.

ونشر الاتحاد الإنجليزي، مقطع فيديو من مقابلة خاصة مع الشوربجي يتحدث فيها أيضا عن بعض أسباب اتخاذ قراره، ومن أبرز ما قاله "لم أتلق دعما في حياتي من قبل، كل ما حققته كان بمجهودي الذاتي كان عليّ إنشاء فريقي الخاص لأفعل كل هذه الأشياء بنفسي في مسيرتي".

وأضاف الشوربجي "دعم إنجلترا لي يمنحني الدافع والعزيمة لحصد الألقاب لهم، وستكون المرة الأولى التي أتلقى فيها دعما وسأبذل كل ما بوسعي للعودة إلى التصنيف الأول عالميا والفوز بالألقاب، وأنا متحمس جدا لهذه التجربة الجديدة".

وتابع "مدرب المنتخب الوطني ديفيد كامبيون وفريق الإسكواش الإنجليزي قدموا لي الكثير من الدعم على مدار السنوات الماضية، وعندما يكون هناك من يقدرك لشخصك دون توقع أي مقابل فهذا يعني الكثير.. فرصة تمثيل إنجلترا مثيرة جدا وسوف أقدم كل ما لدي عندما ألعب تحت العلم الإنجليزي".

وعن علاقته بإنجلترا أوضح الشوربجي أنه "متحمس جدا لتمثيل إنجلترا، لقد عشت هنا أكثر من نصف حياتي. جئت للدراسة في عام 2006 وأصبحت مدينة بريستول موطني، والآن كمواطن بريطاني سوف أقدم كل ما أستطيع للبلد التي دعمتني على مدار سنوات".

أمر متوقع من الشوربجي

وقال الاتحاد المصري في بيان إنه كان يتوقع أن يسعى الشوربجي لتمثيل إنجلترا إذ أنه عاش بها أكثر من نصف حياته، وأن "اللاعب كان مقيما في إنجلترا لحين بلوغ سن التصالح للحصول على الإعفاء النهائي من الخدمة العسكرية إذ أنه لم يؤدها بعد التخرج".

وأضاف "الشوربجي بدأ إجراءات الحصول على الجنسية الإنجليزية بمساعدة أحد لاعبي إنجلترا، وكان من هذه إجراءات اللعب باسم المنتخب الإنجليزي لذا فالأمر كان متوقعا".

وتابع البيان "كل لاعب محترف له قناعاته الشخصية حيث إنه يعتمد في دخله على الجوائز المالية".

وعلى المستوى الرسمي، كلف أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري، عاصم خليفة رئيس الاتحاد المصري للإسكواش، بإعداد تقرير عن القرار الصادم لهم من الشوربجي.

فيماأعلن نادي هليوبوليس المصري -الذي يلعب الشوربجي باسمه- فسخ تعاقده مع اللاعب.

الشوربجي يقود جيلا جديدا في إنجلترا

وكشفت تصريحات مارك ويليامز رئيس الاتحاد الإنجليزي للإسكواش، أن الهدف الرئيسي من استقطاب الشوربجي وعمره 31 عاما لتمثيل إنجلترا، أن يكون البطل المصري صاحب الخبرات الدولية الكبيرة نواة لمشروع يهدف لتخريج جيل جديد من أبطال الإسكواش في إنجلترا.

وقال ويليامز "محمد (الشوربجي) متحمس لمشاركة خبراته مع الجيل الإنجليزي الأصغر سنا وسوف يلهمهم من خلال قيادتهم داخل وخارج الملعب، فلقد وصل إلى المرتبة التي يحلم بها كل لاعبينا".

وأضاف رئيس الاتحاد الإنجليزي "الاقتراب من خبراته سيقود اللاعبين إلى تقديم أفضل ما لديهم على مستويات المبادئ والثقة والالتزام والأداء الفني في نهاية المطاف".

وقدم الاتحاد الإنجليزي، الشوربجي من خلال أبراز خبراته وألقابه الكبيرة وهي كالتالي:
– تصدر التصنيف العالمي للإسكواش لمدة 50 شهرا من 2014 إلى 2021.
– فاز ببطولة بريطانيا المفتوحة 3 مرات.
– حصل على 44 لقبا خلال مسيرته الحافلة.
– سادس أكثر لاعبي الإسكواش تتويجا بالألقاب.
– يعيش في إنجلترا منذ كان عمره 15 عاما.
– درس في إنجلترا وتدرب على يد المدرب الإنجليزي جونا هارينغتون الحاصل على بطولة بريطانيا المفتوحة 6 مرات.
– حصل على بطولة العالم التي أقيمت في مانشستر منذ 5 سنوات.

هل يسمح قانون الإسكواش؟

وعلّق أحمد حسام "ميدو" لاعب كرة القدم المصري السابق، في تغريدة على موقع تويتر "ما قصة الشوربجي بطل الإسكواش الذي أخذ قرار اللعب باسم إنجلترا؟ هل القانون في الإسكواش يسمح بهذا؟".

ويعد الاتحاد الدولي للإسكواش من الاتحادات التي تسمح بتمثيل أكثر من دولة، وهو ما دفع الاتحاد الإنجليزي للعبة واللاعب لإعلان تحوله لتمثيل إنجلترا.

ووصف هيثم أبو خليل الحقوقي المصري، قرار الشوربجي بأنه "صدمة كبرى"، مشيرا إلى أن هذا نهاية الإهمال وعدم التقدير واختزال الرياضة في كرة القدم، على حد قوله.

فيما شن الإعلامي أحمد موسى هجوما شرسا على الشوربجي بقوله "خسر وطنه".

أما الكاتبة والناشطة المصرية داليا أبو زيادة فقالت مبدية تأثرها مما حدث "للأسف هذا هو حال مصر مع كل المتميزين، ليس في الإسكواش أو الرياضة فقط. مصر ولادة صحيح، لكن لا تستطيع الحفاظ على أبنائها وتقدرهم بالشكل الذي يستحقونه، دائما خيرها وحبها تبخل به على أجمل وأحسن الناس فيها، والنتيجة أنهم في النهاية يتعبون ويقررون الابتعاد عنها".

 

المصدر : الجزيرة + رويترز + وكالة سند