صحفي يحمل بنزيمة المسؤولية.. الحكومة الفرنسية: لم تحدث دراما بنهائي دوري الأبطال رغم الشغب والتذاكر المزيفة

اعتقال عدد من المشجعين الذين حاولوا دخول الملعب بدون تذاكر لحضور مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا.
الشرطة الفرنسية اعتقلت بعض المشجعين الذين حاولوا دخول الملعب لحضور نهائي دوري أبطال أوروبا (مواقع التواصل)

قالت الحكومة الفرنسية اليوم الأربعاء إنه "لم تحدث دراما" في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في باريس السبت الماضي، والذي تضرر من شغب الجماهير، وسط انتقادات لها بسبب التعامل مع المباراة الكبيرة.

وأسفرت المباراة عن فوز ريال مدريد الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على ليفربول الإنجليزي 1-صفر في ليلة لم تغب عنها الإثارة.

وتأجل موعد انطلاق المباراة النهائية في ملعب فرنسا أكثر من نصف ساعة، لمحاولة الشرطة منع جماهير من اقتحام الملعب، وأطلقت شرطة مكافحة الشغب الفرنسية الغاز المدمع لتفريق المشجعين، وبينهم أطفال.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة أوليفيا جريجوري للصحفيين "كان من الممكن أن نتعامل بشكل أفضل لكن لا توجد دراما".

وأضافت "لا يمكن إنكار أن التذاكر المزيفة أسهمت في شغب الجماهير"، كما أكدت أن وزير الداخلية جيرالد دارمانان يحظى بثقة تامة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وطالب توم فيرنر رئيس نادي ليفربول باعتذار من وزيرة الرياضة الفرنسية بعد أن قالت إن سبب المشكلة التي لطخت النهائي يعود إلى مشجعين يحملون تذاكر مزورة، وطريقة تعامل النادي الإنجليزي مع جماهيره.

من جانبه، قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" (UEFA) إنه كلف لجنة مستقلة للتحقيق في الأحداث المتعلقة بالتذاكر ومشاكل الجماهير.

وعجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور ومقاطع فيديو حول أحداث الشغب وقفْز بعض الجماهير من فوق الأسوار الحديدية لدخول الملعب، ومنع آخرين من الدخول رغم امتلاكهم تذاكر المباراة، إضافة إلى تعامل الشرطة العنيف مع بعض الجماهير، ومن بينهم أطفال أصابهم الرعب.

وفي قراءة مختلفة للمشهد، أثار الصحفي الفرنسي باسكال بورد جدلًا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي بعد أن حمّل النجم الفرنسي كريم بنزيمة هداف ريال مدريد مسؤولية أحداث العنف التي شهدتها المباراة النهائية.

صحفي فرنسي يحمل بنزيمة مسؤولية الشغب

وانتقد ناشطون عبر تويتر الصحفي الفرنسي، مؤكدين أنه تحدث من خلفية عنصرية تجاه المسلمين والعرب في فرنسا، خاصة مع اتهامات اليمين المتطرف للجالية العربية بالوقوف وراء الأحداث في ملعب فرنسا.

ويعتقد كريم الجزيري، وهو أحد المقربين سابقا من بنزيمة، أن المداخلة الأخيرة لباسكال بورد تسيء جدًا لسمعة الصحافة الفرنسية، وتخدم الدعاية التي حاولت تشويه ذوي الأصول الجزائرية قبل سنوات.

وعادت قناة "سي نيوز" (CNews) لنشر المقطع كاملا عبر حسابها في تويتر، مؤكدة أن حديث باسكال بورد عن بنزيمة يعود لجماهيرية الأخير لأنه المهاجم الأول في المنتخب الفرنسي والأفضل لكل الأوقات والمرشح لنيل الكرة الذهبية لا بسبب خلفيته الجزائرية أو الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + رويترز + وكالة سند