القصة الملهمة للاعب كرة سلة بذراع واحدة يقترب من اللعب بالدوري الأميركي للمحترفين

هانسيل عمانوئيل لاعب كرة سلة بذراع واحدة
هانسيل إيمانويل لاعب كرة سلة يتألق بذراع واحدة (مواقع التواصل)

كان هانسيل إيمانويل يسعى وراء حلمه بأن يصبح مثل أسطورة السلة ليبرون جيمس، لكنه تعرض لحادث أفقده ذراعه اليسرى، غير أنه لم يفقد حلمه الذي تشبث به وكافح لأجله حتى أصبح على بعد خطوة من اللعب في الدوري الأميركي للمحترفين.

وحقق إيمانويل (17 عاما) -المعروف باسم كيكيميتا، ويعيش في أميركا- شهرة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال مقاطع الفيديو المبهرة التي يستعرض فيها مهاراته في كرة السلة، ويتفوق على الأصحاء بذراع واحدة، وهو ما جعله ينضم إلى دوري الجامعات الأميركية لكرة السلة، ليكون على بعد خطوة واحدة من الاحتراف في "إن بي إيه" (NBA)، والخروج من حي سانتو دومينغو الفقير الذي نشأ فيه مع أسرته.

وليس غريبا أن يتفوق كيكيميتا في اللعبة، لأن والده كان لاعب كرة سلة محترفا سابقا في جمهورية الدومينيكان، وهو يتطلع منذ طفولته إلى محاكاة والده، لكن الغريب أن يتألق في مباريات الأصحاء بموهبة خاصة استطاع أن يعوض بها ذراعه اليسرى بطريقة أداء مذهلة.

الحادث الذي قلب حياته

بدأ حب كيكيميتا لكرة السلة -مثل معظم الأطفال- في الشارع مع الأصدقاء، لكن حياته تغيرت إلى الأبد بعد وقوع حادث قاس. فبينما كان يتسلق جدارًا من قوالب الطوب، سقطت كتلة من الطوب على ذراعه اليسرى فحشرتها، وتمكن والده من مساعدته في رفعها، لكن بعد مرور ساعتين مؤلمتين، تقطعت خلالهما أوتاره ولم يستطع الأطباء فعل الكثير لإنقاذه، وكان لا بد من بتر ذراعه، لينهار عالمه بعد ذلك، ويتحطم حلم الوصول إلى مثله الأعلى ليبرون جيمس. وبدلا من لعب كرة السلة مع أصدقائه، بدأ يكافح لتعلم أداء مهامه اليومية العادية.

يتذكر كيكيميتا بعد سنوات جانبا من معاناته، قائلا: "لم أرغب في فعل أي شيء. لم أستطع حتى ربط حذائي، ولم يكن بإمكاني الحصول على كوب من الماء".

بعد مرور بعض الوقت، عاد إيمانويل إلى لعب كرة السلة ضد رغبة والديه اللذين اعتقدا أن الأمر مستحيل، حيث بدأ بممارسة المراوغة بيد واحدة، وسرعان ما أتقنها، لينتقل لمهارة تلو الأخرى ويبرع فيها أيضا، وسط ذهول الجميع، ليتغير موقف والديه من الرفض إلى التشجيع.

بداية الصعود

وفي العام الماضي، شاهد المدرب مويسيس ميشيل في أكاديمية لايف كريستيان في فلوريدا مقاطع الفيديو المذهلة لإيمانويل، وضمّه لفريقه ليقوده إلى صدارة بطولة سنترال فلوريدا كريستيان أكاديمي ستيت، ويكتسب شعبية في جميع أنحاء أميركا، ليحصل على منحة دراسية للعب في جامعة ولاية تينيسي في القسم الأول لدوري الجامعات الأميركية الذي يحظى بشعبية طاغية في الولايات المتحدة بعد دوري المحترفين لكرة السلة.

وقال أسطورة كرة السلة شاكيل أونيل عن اللاعب الشاب: "أتمنى أن يفهم الناس مدى اختلاف هانسيل إيمانويل، لقد تغلب على بعض أفضل لاعبي المدرسة الثانوية بذراع واحدة".

المصدر : ماركا

المزيد من قضايا رياضية
الأكثر قراءة